عيش حرية عدالة إجتماعية

السلطات البحرينية ماضية بملاحقة الصحفية نزيهة سعيد

152

نشرت منظمة “مراسلون بلا حدود” بيانا جديدا بعنوان “السلطات البحرينية ماضية بملاحقة الصحفية نزيهة سعيد” بتاريخ “2017-08-23T17:02:27+00:00”

تُدين منظمة مراسلون بلا حدود مذكرة الاعتقال بحق الصحفية نزيه سعيد، والتي صدرت في البحرين بتاريخ 14 أغسطس/آب فيما يتعلق بالحكم الصادر في شهر مايو/أيار الماضي بسبب “العمل دون ترخيص” والذي يشمل أيضاً غرامة مالية، وهو حُكم أيّدته المحكمة في شهر يوليو/تموز.  

وفي هذا الصدد، قالت ألكسندرا الخازن، مسؤولة مكتب الشرق الأوسط في منظمة مراسلون بلا حدود: “نحثّ السلطات البحرينية على إبطال مذكرة الاعتقال الصادرة بحقّ الصحفية البحرينية نزيهة سعيد. لا يوجد أي أساس يستدعي تشديد السلطات الخناق عليها بهذه الطريقة بالنظر إلى أن محاميها استأنف الحكم الصادر بحقها أمام محكمة النقض بتاريخ 10 أغسطس/آب”.

تتواجد المراسلة السابقة لقناة فرانس24 وإذاعة مونتي كارلو الدولية خارج البلاد حالياً. وقد تلقّت اتصالاً هاتفياً من شرطة المنطقة الجنوبية بتاريخ 14 أغسطس/آب لإعلامها بأنه قد صدرت بحقها مذكرة اعتقال.

وبحسب ما حصلت عليه منظمة مراسلون بلا حدود من معلومات، فإن هذه المذكرة تتعلق بغرامة توجّب عليها دفعها بعد قرار محكمة الاستئناف الصادر بتاريخ 18 يوليو/تموز والذي أكد الحكم الابتدائي الصادر في مايو/أيار بخصوص تهمة العمل دون ترخيص.

وقد طلب محاميها، السيد حميد الملا، من القاضي إبطال مفعول مذكرة التوقيف نظراً لكونه قد استأنف الحكم أمام محكمة النقض. وقد رفض القاضي هذا الطلب بتاريخ 20 أغسطس/آب.

وكان الحكم الابتدائي قد فرض على الصحفية غرامة مالية بقيمة 1000 دينار بحريني (2320 يورو) عند صدور الحكم في 25 مايو/أيار بتهمة العمل دون ترخيص. يُذكر أن وزارة الإعلام استهلت إجراءاتها بحقّ نزيهة سعيد في يوليو/تموز 2016 بعد شهر من قرار السلطات رفض طلب تجديد بطاقة اعتمادها الصحفية الذي تقدمت به قبل ذلك بثلاثة أشهر.

تجدر الإشارة إلى أن هذه هي المرة الأولى في أكثر من 10 سنوات التي ترفض فيها السلطات تجديد بطاقة اعتمادها الصحفية. ولكن سبق وتم منعها من مغادرة البلاد دون تقديم أي تفسير لذلك.

وقد رفضت السلطات تجديد اعتماد ما لا يقل عن خمسة صحفيين محليين يعملون لوسائل إعلام دولية، مثل وكالة فرانس برس وأسوشيتد برس وفرانس 24 ورويترز. إلا أن نزيهة سعيد هي الوحيدة التي تتم مقاضاتها في المحكمة.

في هذه الأثناء، تشدد السلطات البحرينية من قمعها لوسائل الإعلام بشكل تعسفيّ تماماً، فقامت الشهر الماضي بإغلاق صحيفة الوسط، وهي آخر صحيفة مستقلة في البلاد.  

تقبع البحرين بالمرتبة 164 (من أصل 180 دولة) في التصنيف العالمي لحرية الصحافة الصادر عن منظمة مراسلون بلا حدود لعام 2017.  

المصدر : مراسلون بلا حدود

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....