عيش حرية عدالة إجتماعية

الصحفي محمود عبدالنبي.. 4 أعوام من الحبس الاحتياطي (تسلسل زمني)

168

قالت شبكة صحفيون ضد التعذيب في رسالة جديدة لحق بشأن الصحفيين في مصر، وقالت عبر موقعها الإلكتروني تحت عنوان ” الصحفي محمود عبدالنبي.. 4 أعوام من الحبس الاحتياطي (تسلسل زمني)” بتاريخ “2017-07-04T12:05:30+00:00” أن :

الصحفي محمود عبدالنبي.. 4 أعوام من الحبس الاحتياطي (تسلسل زمني)
July 3rd, 2017
في 3 يوليو 2013،  ألقت قوات الأمن، القبض على محمود محمد عبدالنبى عواد، الصحفي بـ”رصد”، بعد عزل الرئيس السابق، محمد مرسي، بعد وصوله إلى موقع الاشتباكات التي شهدتها منطقة سيدي بشر بالإسكندرية، بين مؤيدي ومعارض الرئيس السابق محمد مرسي.
فور القبض على عبدالنبي، تم تسليمه إلى ضابط مباحث في مديرية أمن الإسكندرية، والذي طمأنه وأخبره أنه سيتحرى عنه هو وزملاءه ثم سيفرج عنهم خلال 10 دقائق، لكنه فوجئ باتهامه بعد إضافة أشخاص لا يعرفهم إلى نفس القضية، بالانضمام لجماعة محظورة، والشروع في القتل ، وتم إيداعه في سجن برج العرب.
ووجاءت التحريات فى بشأن الواقعة باتهام الصحفى بالمحضر رقم 10045 لسنة 2013 ادارى قسم أول المنتزه بانه قد شارك فى الاعتداء على المنشأت العامة والخاصة وقوات الشرطة وتعطيل حركة المرور ر وإثارة الفزع وترويع العامة والشروع فى قتل.
واليوم الاثنين 3 يوليو 2017، يكمل عبدالنبي، 4 أعوام من الحبس الاحتياطي, وفيما يلي، يرصد “صحفيون ضد التعذيب”، التسلسل الزمني، منذ القبض على صحفي “رصد”، حتى 3 يوليو 2017:
– 4 يوليو 2013
عرض الصحفى عبدالنبي، على النيابة العامة وقامت بتجديد حبسه، على ذمة التحقيقات، وبعد ثلاثة أشهر من القبض عليه، صدر قرار بإخلاء سبيله والمتهمين معه، لكن النيابة العامة طعنت في حكم إخلاء السبيل، ليعودوا مرة أخرى إلى السجن، وبعد 8 أشهر من القبض عليهم، أحالت النيابة العامة القضية إلى محكمة الجنايات بالمنشية في مدينة الإسكندرية، التي تنظرها حتى اليوم، وتجدد لهم الحبس على ذمة القضية في كل جلسة.
– 16 فبراير 2014
تم احالة الصحفى الى محكمة الجنايات وذلك فى الجناية رقم  50666لسنة 2013 جنايات قسم أول المنتزه والمقيدة برقم 4214 لسنة 2013 جنايات كلى شرق.
– الأول من يوليو 2014
اعتدت قوات الأمن في سجن برج العرب، على مراسل رصد، ما أدى إلى إصابته بإصابات بالغة، مما أدى إلى كسر بزراعه وكدمات متفرقة، وبحسب معلومات حصلت عليها شبكة رصد، فإن إدارة السجن استخدمت  أشد أسلحة التعذيب، كما استخدمت الغاز المسيل للدموع والأعصاب، والكهرباء فى تعذيب النزلاء، وكذلك استخدمت الأسلحة البيضاء ورش المياه بخراطيم المطافئ عليهما.
– 25 سبتمبر 2014 
أولى جلسات محاكمة عبدالنبي، وذلك بعد أكثر من عام من الحبس الاحتياطي لتتوالى جلسات المحاكمة حتى يومنا هذا. 
– 29 أكتوبر 2015
الدائرة الثامنة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار عبدالله عبدالقادر الكيلاني، تنظر محاكمة “محمود عبد النبي” مراسل شبكة رصد الإخبارية، في القضية المقيدة برقم 50666 لسنة 2014 جنايات أول المنتزه ورقم 4214 لسنة 2014 كلي شرق الاسكندرية، والمعروفة إعلاميًا بـ”أحداث سيدي بشر”. 
– 23  أبريل 2016
قال والد “محمود عبد النبي”، إن المحامي المُكلف بالدفاع عن نجله أخبره بتأجيل محاكمته التي كان مقرر انعقادها الأحد، 24 أبريل 2017،  لدواعٍ أمنية؛ نظرًا لانشغال قوات الأمن بتأمين المنشآت الحيوية استعدادًا للتظاهرات التي دعا لها البعض الاثنين الموافق 25 أبريل، للتنديد باتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية.
– 28 يونيه 2016
نظر القضية بعد مرور 9 أشهر من التأجيلات، للإجازات، دون نظر القضية في جلسة واحدة، طوال الفترة المذكورة.
– 5 سبتمبر 2016
تعذر حضور المتهم من محبسه.. ذلك هو السبب الرئيسي الذي دفع القاضي إلى إصدار قراره بالتأجيل الإداري للجلسات، وبالرغم من أن تعذر الحضور يكون بسبب أحداث أمنية طارئة؛ إلا أن الوضع قد يختلف أحيانًا، فيتم تأجيل الجلسة بسبب “مباراة” لكرة القدم وهذا ما حدث في هذه الجلسة.
– 24 أكتوبر 2016
محمود عبد النبى يتحدّث إلى هيئة المحكمة خلال الجلسة ، وأبدى اعتراضه على تجاوزه مدة الحبس الاحتياطي المقررة بعامين، بينما هو تجاوز 3 أعوام ونصف العام، دون الفصل في القضية، مشيرًا إلى أن هيئة المحكمة قررت التأجيل لاستكمال عرض “السيديهات”، وسماع مرافعة الدفاع دون الاستجابة لطلب محمود.
– 30 نوفمبر 2016 
طلبت هيئة الدفاع، في الجلسة، تطبيق المادة 143 من قانون الإجراءات الجنائية، والذي نص في فقرته الأخيرة على أنه لا يجوز أن يقضي المتهم في الحبس الاحتياطي مدة تزيد عن سنتين في جميع الأحوال.
– 31 يناير2017 
أجلت الدائرة الثامنة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار عبدالله عبدالقادر الكيلاني، ، نظر محاكمة صحفي “رصد” الإخبارية، لجلسة 29 مارس 2017، لسماع الشهود.
– 29 مارس 2017
قرر قاضي المحاكمة، تأجيل المحاكمة، مع استمرار حبس الصحفي، والمتهمين لاستكمال سماع الشهود، في جلسة 21 مايو 2017.
– 21 مايو 2017 
استمعت هيئة المحكمة خلال الجلسة، إلى شاهد واحد فقط، وقررت تأجيل المحاكمة لجلسة 31 يوليو 2017، لسماع باقى الشهود.

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....