المفوضية تدين الهجوم على موظفيها في جمهورية إفريقيا الوسطى

0 126

بيان جديد بثته المفوضية السامية لشئون اللاجئين بعنوان “المفوضية تدين الهجوم على موظفيها في جمهورية إفريقيا الوسطى” بتاريخ “2017-07-05T12:36:02+00:00”

4 يوليو/ تموز 2017   |  English

فيما يلي ملخص لما قاله المتحدث باسم المفوضية أندريi ماهيستش – الذي يُنسب إليه النص المقتبس- خلال المؤتمر الصحفي المنعقد اليوم في قصر الأمم المتحدة في جنيف.

نزح آلاف الأشخاص في منطقة كاغا باندورو، عقب القتال بين الجماعات المتمردة والقوات الحكومية. وبدأت بعض العائلات، مثل هذه الأسرة، بالعودة إلى المدينة منذ فبراير 2007.   © UNHCR/Hélène Caux

تدين المفوضية بشدة الهجوم الذي وقع على موظفيها ومرافقها يوم السبت، 1 يوليو في بلدة كاغا باندورو الواقعة في شمال جمهورية إفريقيا الوسطى.

فقد دخل رجال مسلحون مرافق المفوضية في كاغا باندورو عند الساعة الخامسة بعد الظهر تقريباً وسرقوا جميع الممتلكات والأموال الموجودة في الموقع. وتعرض ستة من موظفينا (بما في ذلك أربعة موظفين من المفوضية واثنان من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي) الذين كانوا موجودين وقت الحادث لسرقة ممتلكاتهم الشخصية بما في ذلك جوازات سفرهم وللتهديد بالقتل.

منذ الهجوم، نقلت المفوضية موظفيها مؤقتاً إلى قاعدة مينوسكا في كاغا باندورو وسوف تنقل البعض الآخر إلى بانغي.

نحن ندين هذا الهجوم وندعم موظفينا. وتُعتبر سلامة عمال الإغاثة بالغة الأهمية للتمكن من مساعدة المدنيين ممن لديهم احتياجات ملحة.

في جمهورية إفريقيا الوسطى، توفر المفوضية الحماية والمساعدة لأكثر من 8,600 لاجئ و503,000 نازح داخلياً.

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، يرجى الاتصال:

في بانغي، دجيراسيم مبايوريم، mbaiorem@unhcr.org، +236 72 30 12 88

المصدر : المفوضية السامية لشئون اللاجئين

Comments

جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....

You might also like More from author