المفوضية ترفع استجابتها مع ارتفاع عدد طلبات اللجوء المقدمة من الفنزويليين

0 165

بيان جديد بثته المفوضية السامية لشئون اللاجئين بعنوان “المفوضية ترفع استجابتها مع ارتفاع عدد طلبات اللجوء المقدمة من الفنزويليين” بتاريخ “2017-07-15T18:34:55+00:00”

في ما يلي ملخص عما قاله المتحدث باسم المفوضية –  الذي قد تنسب إليه المقتبسات – خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في قصر الأمم في جنيف.

 

أم وطفلها يعبران الجسر الذي يربط كوكوتا بكولومبيا بفنزويلا في يونيو 2010. ويزداد عدد الفنزويليين الذين يلتمسون اللجوء في بلدان أخرى، بما في ذلك كولومبيا  © UNHCR/Boris Heger

مع استمرار الوضع في فنزويلا، ارتفع عدد طلبات اللجوء المقدمة من مواطني البلاد. ففي العام الماضي كان هناك حوالي 27,000 طالب لجوء فنزويلي حول العالم. وحتى الآن في عام 2017، تقدم أكثر من 52,000 شخص بطلب لجوء.

وكانت دول المقصد الرئيسية لطالبي اللجوء الفنزويليين هذا العام الولايات المتحدة (18,300) والبرازيل (12,960) والأرجنتين (11,735) وإسبانيا (4,300) وأوروغواي (2,072) والمكسيك (1,044). كما تلقت أوروبا وكندا وتشيلي وكولومبيا وكوستاريكا وكوراساو والإكوادور وبيرو وترينيداد وتوباغو طلبات لجوء من مواطنين فنزويليين في عام 2017.

ولا تمثل الأرقام الواردة أعلاه سوى جزء بسيط من العدد الإجمالي للفنزويليين الذين قد يكونون في حاجة إلى الحماية الدولية، لأن العديد منهم لا يسجلون كطالبي لجوء، على الرغم من أن الكثيرين قد أشاروا إلى أنهم فروا بسبب العنف وانعدام الأمن، وكذلك عدم القدرة على تلبية الاحتياجات المعيشية اليومية. 

وبفضل التقليد طويل الأمد بالتضامن في أمريكا اللاتينية، يمكن للمواطنين الفنزويليين في البلدان المجاورة أن يستفيدوا من مختلف أشكال الإقامة المؤقتة في البلدان المعنية. ولكن، ونظراً للعقبات البيروقراطية وفترات الانتظار الطويلة والرسوم المرتفعة، يختار العديد من الفنزويليين البقاء بوضع غير قانوني بدلاً من الاستعانة بإجراءات اللجوء أو الهجرة لتنظيم إقامتهم.

وتشير التقديرات إلى أنه من بين 300,000 فنزويلي في كولومبيا و 40,000 في ترينيداد وتوباغو و 30,000 في البرازيل، قد تكون هذه حالة كثيرين. وتعمل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مع سلطات هذه البلدان على تسريع عملية التسجيل والتصنيف وتعزيز القدرة على الاستقبال وتقديم المساعدة الإنسانية الأساسية لطالبي اللجوء ذوي الاحتياجات الخاصة. وأمام أعداد الوافدين الهائلة، باشرت البلدان الثلاثة بخطط الاستجابة. وتقوم السلطات الكولومبية والبرازيلية بتنسيق استجابتها ومناقشة النهج المنسقة.

وتشمل بعض التحديات الرئيسية التي يطرحها تدفق أعداد كبيرة من الفنزويليين في البلدان المجاورة الاعتبارات المتعلقة بالحماية الدولية والأمن المادي ونقص الوثائق والعنف الجنسي والعنف القائم على نوع الجنس والاستغلال وسوء المعاملة وعدم الحصول على الحقوق والخدمات الأساسية. وفي بعض المناطق، تستغل الجماعات المسلحة والعصابات الإجرامية الفنزويليين الوافدين حديثاً والسكان المحليين.

كما يساور المفوضية القلق حول كون مجموعات الشعوب الأصلية التي تعيش على طول حدود فنزويلا مع البرازيل وكولومبيا تتأثر بشكل متزايد بالوضع وقد فرت من أراضيها. ويلزم إيلاء اهتمام خاص بحقوق هذه المجتمعات المحلية فضلاً عن الحاجة إلى الحماية المتنوعة والمستهدفة والاستجابة الإنسانية.

نظراً لتطور الوضع في فنزويلا، من المتوقع أن يواصل الناس مغادرة البلاد. وتعمل المفوضية على تعزيز استجابتها وفقاً لذلك. ففي كولومبيا، أجرت المفوضية مقابلات مع الوافدين الفنزويليين من أجل تحديد احتياجات الحماية وهي تعزز وجودها في المناطق الحدودية وقدرتها على تقديم المساعدة الإنسانية الأساسية، بما في ذلك من خلال منح نقدية متعددة الأغراض لطالبي اللجوء الفنزويليين ذوي الاحتياجات الخاصة.

أما في البرازيل، فتقدم المفوضية، من خلال شريك وطني، أموالاً لتغطية بعض الأنشطة التي تقوم بها منظمات المجتمع المدني في بوا فيستا وباكاريما وماناوس. وقامت الشرطة الاتحادية، بدعم من المفوضية، بنشر موظفين إضافيين في ولاية رورايما للمساعدة في تسجيل طلبات اللجوء. وفي ترينيداد وتوباغو، تساعد المفوضية الحكومة على الاضطلاع تدريجياً بمسؤولية التسجيل وإصدار الوثائق وتحديد صفة اللاجئ.

وفي هذا الإطار، تجدد المفوضية دعوتها الموجهة إلى الدول لحماية حقوق الفنزويليين، ولا سيما الحق في التماس اللجوء والحصول على إجراءات لجوء منصفة وفعالة. ويتطلب الوصول الفعال إلى الحماية اتخاذ تدابير لتيسير التوثيق والحصول على الخدمات الأساسية وخيارات سبل العيش. وفي الوقت نفسه، ينبغي مساعدة الفنزويليين الذين لا يرغبون في طلب اللجوء أو الذين رفضت طلبات لجوئهم، على تنظيم أوضاعهم بطرق بديلة. كما لا يجب أن تكون هناك عودة قسرية إلى فنزويلا.

 

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، يرجى الاتصال بالجهتين التاليتين:

في جنيف، ويليام سبيندلر، spindler@unhcr.org، 41 79 217 3011

في مدينة مكسيكو، فرانشيسكا فونتانيني، fontanin@unhcr.org، +52 1 (55) 9197 2690

المصدر : المفوضية السامية لشئون اللاجئين

Comments

جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....

You might also like More from author