عيش حرية عدالة إجتماعية

المفوضية تفتتح مخيماً جديداً للعائلات النازحة من تلعفر في العراق

143

بيان جديد بثته المفوضية السامية لشئون اللاجئين بعنوان “المفوضية تفتتح مخيماً جديداً للعائلات النازحة من تلعفر في العراق” بتاريخ “2017-08-28T12:30:39+00:00”

 

جانب من عملية التسجيل وتقديم المساعدات للعائلات النازحة.  © UNHCR / Amira Abd el-Khalek

افتتحت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مخيماً جديداً في محافظة نينوى لاستقبال العراقيين النازحين مؤخراً بسبب العمليات العسكرية في تلعفر والمناطق المحيطة

     وتم تسليم مخيم نمرود المشيد من قبل السلطات العراقية والواقع على بعد 55 كيلومتراً من تلعفر إلى المفوضية كي تتولى إدارته. وقد استقبل المخيم إبان افتتاحه حوالي 350 عائلة (قرابة الـ2,000 شخص) وذلك يوم السبت الموافق 26 أغسطس. وقد حضر افتتاح المخيم مسؤولون حكوميون رفيعو المستوى من ضمنهم وكيل وزير الهجرة والمهجرين جاسم العطية.

ومن المتوقع وصول أكثر من 1,500 عائلة (حوالي 9,000 شخص) إلى المخيم في الأيام القليلة القادمة والذين كانوا يقطنون في موقع عبور حمام العليل التابع للمفوضية.

ولا يزال المخيم بحاجة إلى بعض الأعمال الإنشائية من أجل الانتهاء من خدمات توصيل المياه والخدمات الصحية، حيث قالت الحكومة بأنها ستقوم بتجهيز الكهرباء بعد فترة وجيزة. وسوف تبلغ السعة الكلية للمخيم حوالي 3600 عائلة (أي حوالي 22,000 شخص).

وتقول إحدى النازحات الأوائل التى وصلت إلى المخيم واسمها خضيرة وهي أم لستة أطفال وقد تم اعتقال زوجها من قبل الجماعات المتطرفة ولا تعرف مكانه: “يعد هذا المكان قصراً مقارنة بما كنا نعيش فيه خلال السنوات الثلاثة الماضية وبالأخص الأسبوعين الماضيين.” وأضافت بعد تسلمها لخيمة وبعض المواد الإغاثية الطارئة: “نحن سعداء باستقرارنا الآن وأتنمى أن تنتهي هذه الأزمة قريباً”.

وبالإضافة إلى تجهيز المخيم، يتم توفير بعض الطعام والمواد الإغاثية للنازحين الجدد والمقدمة من عدة منظمات، فيما توفر المفوضية حزمة طوارئ تتكون من الألحفة والمراتب وعدة المطبخ والقناني البلاستيكية ومصباحاً يعمل على الطاقة الشمسية.   

وتم تسليم مخيم نمرود والمشيد من قبل وزارة الهجرة والمهجرين العراقية في محافظة نينوى إلى المفوضية وشركائها من أجل تطوير العمل وللحرص على أن يكون جاهزاً لاستقبال العائلات النازحة من تلعفر بأسرع وقت ممكن. وسيتم إدارة المخيم الجديد من قبل منظمة شريكة للمفوضية وهي منظمة الإغاثة الإنسانية العراقية (منظمة أيشو) والتي تدير أيضاً مخيمي حمام العليل والسلامية.

وقال هوفيك ايتميزيان، مدير مكتب الموصل التابع للمفوضية: “يقوم شركاؤنا وفريقنا الميدانى بالتعرف على أكثر العائلات احتياجاً وكذلك توفير مواد الإغاثة الأساسية للجميع من أجل أن يعيشوا حياة كريمة في المخيم”.

ووفقاُ لآخر الإحصائيات الحكومية، فقد نزح أكثر من 40,000 شخصاً من تلعفر منذ شهر أبريل 2017 وقد غادر جمع غفير من العائلات في المناطق المحيطة بتلعفر منازلهم قبل بدء العمليات العسكرية في 20 أغسطس.

ويقول برونو جيدو، ممثل المفوضية في العراق: “نحن ممتنون للسلطات العراقية على تطويرهم لمخيم نمرود بسعة سكنية عالية ويعد تسليم المخيم للمفوضية مثالاً ممتازاً على الثقة والتعاون الذي أقمناه دعماً للاستجابة الحكومية لأزمة النزوح في العراق.

وقد شيدت المفوضية 13 مخيماً آخر من أجل الاستجابة لموجة النزوح الواسعة من الموصل والمناطق المحيطة بها وتقوم حالياً بتجهيز مخيم السلامية 3 بـ 1,000 وحدة لاستقبال العائلات النازحة من تلعفر والذي من المقرر افتتاحه في بداية شهر سبتمبر.

والمفوضية بحاجة ماسة لـ126 مليون دولار أمريكي من أجل الاستجابة لاحتياجات العائلات الضعيفة التي اضطرت للفرار من مناطق النزاع وكذلك العائدين إلى مناطق الموصل الآمنة حالياً حتى نهاية هذا العام.

 

للمزيد من المعلومات

كارولاين كلك  gluck@unhcr.org   +964 7809207286  (Baghdad)

أميرة عبد الخالق  abdelkha@unhcr.org +964 772 616 3729 (Erbil)

سيف ال طاطوز  altatooz@unhcr.org +964 780 195 8468 (Baghdad)

المصدر : المفوضية السامية لشئون اللاجئين

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....