عيش حرية عدالة إجتماعية

المفوض السامي يدين الهجوم على الموظفين في مالي

148

بيان جديد بثته المفوضية السامية لشئون اللاجئين بعنوان “المفوض السامي يدين الهجوم على الموظفين في مالي” بتاريخ “2017-08-28T12:30:37+00:00”

أعرب المفوض السامي فيليبو غراندي عن صدمته وغضبه بعد أن أطلق مهاجمون مجهولون النار على سيارة تابعة للمفوضية في تمبكتو، مالي يوم الثلاثاء- مما أدى إلى إصابة موظفَيْن اثنين. وقد تعرضت السيارة لإطلاق النار على الرغم من تحديد هويتها بوضوح مع شعار المفوضية. ويتلقى الجريحان حالياً الرعاية الطبية اللازمة.

وقال المفوض السامي غراندي: “صُدِمتُ بشدة من هذا الاعتداء على زملائنا في تمبكتو الذين يقدمون المساعدة والحماية للفارين من العنف. يعمل زملاؤنا بلا كلل في مالي في ظل أصعب الظروف، ويعدّ وقوع هذه الحادثة في اليوم العالمي للعمل الإنساني بمثابة تذكير مؤلم بالمخاطر التي يتعرض لها أولئك الذين يضعون حياتهم على المحك يومياً لإنقاذ حياة الآخرين”.

وكرر غراندي دعوته لحماية العاملين في المجال الإنساني قائلاً: “لن يقلل هذا الهجوم من عزمنا على مواصلة العمل لتوفير الحماية للنازحين بسبب الصراع. نتضامن مع زميلينا وعائلاتيهما، مع تمنياتنا لهما بالشفاء العاجل”.

في عام 2016، تعرضت العمليات الإنسانية لـ158 هجوماً كبيراً على الصعيد العالمي، مما أدى إلى قتل أو جرح أو اختطاف ما مجموعه 288 فرداً من عمال الإغاثة- بمن فيهم ثلاثة من موظفي المفوضية الذين احتجزوا في دارفور لمدة 23 يوماً.

المصدر : المفوضية السامية لشئون اللاجئين

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....