عيش حرية عدالة إجتماعية

اليمن: رئيس اللجنة الدولية يزور البلاد، ويستنكر التسبب في معاناة يمكن تجنبها

166

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم في بيان جديد تحت عنوان “اليمن: رئيس اللجنة الدولية يزور البلاد، ويستنكر التسبب في معاناة يمكن تجنبها” وذلك بتاريخ “2017-07-23T10:49:54+00:00”

صنعاء/ جنيف – وصل اليوم إلى اليمن رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر اللجنة الدولية، في الوقت الذي تفشى فيه مرض الكوليرا  بشكل غير مسبوق موديا بحياة نسبة مخيفة – ومتزايدة – من السكان.
ويتوقع خبراء اللجنة الدولية أن يتضاعف مرة على الأقل، العدد الحالي للمشتبه في إصابتهم بالمرض بنهاية عام 2017 ، ليتجاوز600,000  حالة، أي بنسبة واحد من كل 45 يمنيًا.ومن المقرر أن يزور رئيس اللجنة الدولية كلًّا من عدن وتعز وصنعاء خلال زيارته التي ستستمر 5 أيام، وسوف يلتقي خلالها طواقم صحية تكافح هذا المرض المميت.
وصرح رئيس اللجنة الدولية السيد “بيتر ماورير” قائلًا: “تكمن المأساة الكبرى في أن انتشار هذا الوباء كارثة إنسانية من صنع البشر يمكن تجنبها. وهي إحدى التبعات المباشرة لنزاع أجهز على البنية التحتية المدنية، وقوّض المنظومة الصحية برمّتها دافعًا إياها إلى حافة الانهيار”. وأضاف قائلًا: “يتملكني شعور بالغضب الشديد إزاء معاناة نحن في غنىً عنها. سيستفيق العالم وقد تفاقمت المأساة”.
وقد أسفر الدمار الذي طال شبكات المجاري ومحطات معالجة المياه في ربوع البلاد عن سرعة انتشار الكوليرا. وفي ظل تقلص نسبة المرافق الصحية العاملة في اليمن إلى أقل من 45%، وعمل بعض المرافق الأخرى بشكل جزئي فقط، تعجز المنظومة الصحية عن تقديم المساعدة إلى جميع محتاجيها، ويعني هذا تعذر علاج أمراض أخرى مثل الملاريا وحمى الضنك، وهو ما سيؤدي إلى المزيد من الوفيات.
وقال السيد” ماورير”: “إن تجنب وقوع المزيد من الوفيات أمر ممكن، لكن لا بد أن تخفف الأطراف المتحاربة القيود التي تفرضها وأن تسمح باستيراد الأدوية والمواد الغذائية والمستلزمات الضرورية. كما عليها كبح جماح ممارساتها في الحرب”.
 خلال زيارته الى البلاد، سيناقش رئيس اللجنة الدولية  الوضع الإنساني مع مجتمعات محلية ومسؤولين من جميع أطراف النزاع. كما سيحث السيد “ماورير” جميع الأطراف المتحاربة على إتاحة الوصول الفوري وغير المشروط إلى الأشخاص المحتجزين على خلفية النزاع، وذلك بعد أن بلغ عدد الأسر التي تلجأ أسبوعيا إلى اللجنة الدولية للإبلاغ عن فقد أحد أفرادها 10 أسر على الأقل.
ومنذ اندلاع النزاع في اليمن، فرّ أكثر من 3 ملايين شخص من ديارهم، وتجاوز عدد الذين يحتاجون إلى مساعدات إنسانية في أرجاء البلاد 20 مليون شخص. وتعمل اللجنة الدولية في الميدان لتقديم الإغاثة الإنسانية العاجلة إلى 4 ملايين شخص على الأقل في كل من صنعاء وصعدة وعدن وتعز والحُديدة وغيرها من محافظات اليمن

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:
بالسيدة سمية بلطيفة، بعثة اللجنة الدولية في صنعاء، الهاتف:  967  071  736  967+   (للّغات الإنجليزية والفرنسية والعربية)
السيدة ماري كلير فغالي، مقرّ اللجنة الدولية في جنيف، الهاتف:  31  92  536  79 41 +   (للّغات الإنجليزية والعربية والفرنسية والبرتغالية)
السيد رالف الحاج، مقرّ اللجنة الدولية في جنيف، الهاتف:  03 32   217  79  41 +   (للّغتين الإنجليزية والعربية)
السيدEwan Watson ، يرافق رئيس اللجنة الدولية في زيارته إلى اليمن، الهاتف:  70 64 244 79  41+    (للّغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية)

 

المصدر : اللجنة الدولية للصليب الأحمر

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....