بلطجيه يهاجون مراسل تيليفزيون في الهند بسبب تقرير له التعدين الغير قانوني في الهند

مراسل صحفي مصاب بطلق ناري - أرشيف
0 184

قالت لجنة حماية الصحفيين اليوم أن على السلطات في الهند التحقيق مع المسؤولين عن الاعتداء على الصحفية المستقلة راما ريدي وتقديمهم للعدالة. وقد تعرض ريدى، وهو مراسل تليفزيون، لهجوم انتقامى واضح بسبب تقاريره حول تعدين الرمل غير القانونى، وفقا لما ذكره تقرير لصحيفة نيو انديان اكسبرس.

وذكرت التقارير ان ريدى الذى يعيش فى منطقة ايلورو بولاية اندرا براديش تعرض لهجوم فى منزله حوالى منتصف ليلة 3 مايو على يد اربعة اشخاص مجهولي الهوية. وقالت التقارير ان المهاجمين اصطدموا باب الصحفيين واستجوبوه حول تقاريره حول استخراج الرمال قبل ضربه ووالدته بقضبان حديدية ثم الفرار. وأصيب رئيس الصحفي وأرجله في الهجوم.

وقد ذكر اليوم ان الموقع الاخبارى باللغة الانجليزية فيديو سمشار و اينوز، وهى قناة اخبارية باللغة التيلوجية على مدار 24 ساعة يعمل فيها ريدى، تم اعتقالهما. ولم تتمكن لجنة حماية الصحفيين من تأكيد المزيد من التفاصيل حول الاعتقالات مع الشرطة.

وقال ستيفن بتلر، منسق برنامج لجنة حماية الصحفيين في واشنطن العاصمة، “إن السلطات الهندية يجب أن تحاكم المسؤولين عن الاعتداء على راما ريدي”. وتقع على عاتق السلطات مسؤولية حماية المواطنين، بمن فيهم الصحفيون. يجب ان تكون الصحافة قادرة على القيام بعملها دون خوف من الهجوم او الانتقام “.

وقال رانجيت، وهو صحفي في إينوس الذي حدد نفسه أمام لجنة حماية الصحفيين فقط باسمه الأول، إن الهجوم كان مرتبطا على الأرجح بتقرير ريدي عن التعدين غير القانوني للرمال. وصور هذا المنبر نقاشا في التيلجو حول الهجوم عليه. وأضاف رانجيت أن ريدي أمضى أربعة أيام في المستشفى، والآن تم تصريفها. ووصف حالة ريدي بأنها مستقرة. لم تتمكن لجنة حماية الصحفيين من العثور على رقم هاتف للاتصال ب ريدي مباشرة.

وقد زار مانيكيالا راو، وهو وزير فى حكومة اندرا براديش، ريدى فى المستشفى يوم 4 مايو، واحتج الصحفيون فى المنطقة على الهجوم، وفقا لما ذكرته صحيفة انديان اكسبريس الجديدة. حاولت لجنة حماية الصحفيين الاتصال بمركز الشرطة المحلي و بس راماكريشنا، المفتش العام للشرطة، عدة مرات للتعليق ولكن الضابط الذي أجاب الهاتف لم يتحدث الإنجليزية أو الهندية.

الصحفيون الذين يعرضون تعدين الرمل غير القانوني في الهند معرضون للهجوم. في فبراير / شباط، سجلت لجنة حماية الصحفيين كيف قام مؤيدو أمانتشي كريشنا موهان، وهو مشرع يمثل منطقة تشيرالا، بالهجوم على م. ناجارجونا ريدي، وهو صحفي مستقل في ولاية أندرا براديش. وادعى ريدي أن المشرع كان متورطا في التعدين الرمل. وفي عام 2015، اختطف وقتل سانديب كوثاري، وهو صحفي مستقل من ولاية ماديا براديش. وصرحت عائلة الصحفيين للصحفيين فى الوقت الذى كانوا يعتقدون انه قتل فيه فى تقاريره حول استخراج الرمل غير القانونى. وتجري لجنة حماية الصحفيين تحقيقا لتحديد ما إذا كان وفاته مرتبطا بعمله.

Comments

جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....

You might also like More from author