تفاصيل جلسة شوكان.. وورود تقريره الطبي بلا أمراض (20 مايو2017)

0 259

قالت شبكة صحفيون ضد التعذيب في رسالة جديدة لحق بشأن الصحفيين في مصر، وقالت عبر موقعها الإلكتروني تحت عنوان ” تفاصيل جلسة شوكان.. وورود تقريره الطبي بلا أمراض (20 مايو2017)” بتاريخ “2017-05-21T12:03:16+00:00″ أن :

تفاصيل جلسة شوكان.. وورود تقريره الطبي بلا أمراض (20 مايو2017)
May 20th, 2017
أجلت  الدائرة 28 جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، السبت 20 مايو 2017، برئاسة المستشار حسن فريد جلسة المصور الصحفي ” شوكان”، على خلفية اتهامه في القضية رقم 34150 لسنة 2015 جنايات أول مدينة نصر، والمقيدة برقم 2985 لسنة 2015 كلي شرق القاهرة، والمعروفة إعلاميًا بـ”فض اعتصام رابعة”، إلى جلسة 30 مايو الجاري، وذلك لورود تقرير اللجنة الفنية عن “فيديوهات” الأمن المركزي، وعلى اللجنة العامة مخاطبة الأمن المركزي، كما ألزمت الدفاع بتقديم كشف أسماء الشهود.
بدأت الجلسة فى تمام الساعة الحادية عشر ونصف  وذلك بإيضاح المحكمة أنها عرضت تقرير الطب الشرعي الخاص بالمتهم محمود عبد الشكور أبوزيد، وكذلك تقارير الطب الشرعي الخاصة ببعض المتهمين الموقع عليهم الكشف، والكتاب الخاص بالمخابرات العامة والذي  يفيد بعدم وجود سيديهات خاصة بأحداث الفض.
أوضحت هيئة المحكمة أن تقرير الطب الشرعي الخاص بالمتهم، محمود عبد الشكور أبوزيد،  يفيد بأنه لا يعانى من أى أمراض، كما نبهت الهيئة على الدفاع تقديم كشف بعدد وأسماء شهود الإثبات اللذين يرغبوا سماعهم من المحكمة بألا يزيد العدد عن 20 شاهد.
كما كان للدفاع عدة طلبات تمثلت في الأتي:
1- مخاطبة الأمن المركزي وليس المخابرات العامة  بتقديم أصول الفيديوهات الخاصة بفض رابعة وذلك لأنهم هم من قاموا بالتصوير.
2- أن تكلف النيابة العامة بتقديم الفيديوهات المتعلقة بيوم 14/83- استدعاء شهود الإثبات4- عرض احد المتهمين بالقضية على مستشفى السجن للكشف عليه
كانت قوات الأمن، ألقت القبض على “شوكان” أثناء تصويره وتوثيقه عملية فض اعتصام رابعة العدوية في أغسطس من عام 2013، ليحبس بعدها احتياطيًا بتهمة الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين والاشتراك في اعتصام مسلح.
ويأتي على رأس المتهمين في القضية عددٌ من قيادات جماعة الإخوان، وفي مقدمتهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، إلى جانب أسامة نجل الرئيس المعزول محمد مرسي.

Comments

جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....

You might also like More from author