عيش حرية عدالة إجتماعية

حرية التعبير في أسبوع العدد – 625 23 يونيو 2017 – 29 يونيو 2017

117

في خبر جديد بثته الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان التي تتخذ من القاهرة مقرا لها، تحت عنوان حرية التعبير في أسبوع العدد – 625 23 يونيو 2017 – 29 يونيو 2017 وذلك في تاريخ 2017-06-29T17:40:04+00:00

العراق

وفاة الصحفية الفرنسية فيرونيك روبرت متأثرة بجراحها

أعلن التليفزيون الفرنسي وفاة الصحفية الفرنسية فيرونيك روبرت، يوم السبت 24 يونيو الجاري متأثرة بإصابتها جراء انفجار لغم في الموصل أودى بحياة اثنين من زملائها يوم 12 يونيو الجاري.

وكان الفريق الصحفي المكون من الصحفية الفرنسية فيرونيك روبرت، والصحفي الفرنسي ستيفان فيلنوف، والعراقي بختيار حداد في مهمة صحفية لبرنامج إخباري يبثه تلفزيون “فرانس 2” حول تغطية معارك استعادة السيطرة على المدينة العراقية من تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية، ويرافقهم الصحفي الفرنسي صامويل فوري، عندما انفجرت قنبلة على جانب أحد الطرق ما أودى بحياة بختيار حداد وستيفان فيلنوف وإصابة صامويل فوري.

الجدير بالذكر ان العراق يعد واحدا من أخطر الأماكن بالنسبة للصحفيين، وقد سجل المرصد العراقي للحريات الصحفية في النصف الأول من العام الجاري، مقتل سبعة صحفيين، وإصابة 11 آخرين، قتل معظمهم أثناء التغطيات الصحفية في المعارك ضد ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”، بينما قتلت صحفية في إقليم كردستان كانت تغطي المعارك التي خاضتها القوات العراقية ضد التنظيم المسلح في الموصل”.

المزيد عن أخبار حرية التعبير في العراق من هنا

المغرب

القبض على 50 ناشطا خلال مظاهرة أول أيام العيد

استخدمت قوات الأمن المغربية العنف والغازات المسيلة للدموع لتفريق حشود المتظاهرين المطالبين بإطلاق سراح المعتقلين وتحقيق المطالب اﻻقتصادية واﻻجتماعية بالريف المغربي، وحاصرت قوات الأمن مدينة الحسيمة ومنعت الدخول إليها من عدة جهات، وألقت القبض على 50 ناشطا خلال المسيرات فيها يوم الأثنين وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

وشهدت مدينة الحسيمة تواجد أمني كثيف منذ صباح أول أيام عيد الفطر، واستخدمت عناصر الأمن العنف لتفريق المتظاهرين ومطاردتهم مما أسفر عن وقوع إصابات بين المحتجين، ورد بعض المتظاهرين بإلقاء الحجارة على قوات الأمن.

وفي مواجهة القمع واﻻعتقالات في صفوف المحتجين، ابتدع النشطاء شكلا احتجاجيا جديدا، فأطفئت الأضواء مساء يوم الثلاثاء لمدة ساعة، وصعد الأهالي إلى أسطح منازل المدينة ورددوا الشعارات، وقرعوا على  أواني المطبخ.

وتتصاعد  وتيرة انتهاكات السلطات المغربية للحق في حرية التعبير والحق في التجمع السلمي تتصاعد منذ مصرع  محسن فكري بائع السمك سحقاً بأوامر من أفراد في الشرطة داخل شاحنة نفايات نهاية أكتوبر 2016 مع ما نجم عن الحادث من تصاعد كبير متواصل في الاحتجاجات. ولجأت السلطات في المقابل إلى العنف واعتقال النشطاء المطالبين بالإصلاح اﻻقتصادي والقضاء على الفساد داخل دواوين الحكومة.

المزيد عن أخبار حرية التعبير في المغرب من هنا

الجزائر

رئيس الوزراء يعلن “تقنين” أوضاع القنوات التلفزيونية الخاصة قبل نهاية السنة

أعلن رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون، خلال رده على تدخلات نواب المجلس الشعبي الوطني في الجلسة العلنية المخصصة للتصويت على مخطط عمل الحكومة مساء 23 يونيو الجاري، عن “تقنين” أوضاع القنوات التلفزيونية الخاصة قبل نهاية السنة الجارية, مؤكدا أنه سيتم اعتمادها كقنوات جزائرية وفق شروط “أكثر دقة.

وكانت منظمة مراسلون بلا حدود قد أعربت عن قلقها بشأن وضع حرية الصحافة في الجزائر ومصير المؤسسات الإعلامية الخاصة، والتهديدات التي يواجهها بعض كبار المسؤولين إلى عدد من الصحفيين.

وقالت المنظمة في رسالة مفتوحة إلى رئيس وزراء جمهورية الجزائر عبد المجيد تبون، أن مراسلون بلا حدود تشعر بالقلق بشأن مصير المؤسسات الإعلامية الخاصة، إذ تتعرض المنابر الناقدة بشكل منتظم تقريباً للمضايقات أو حتى الإغلاق. ففي عام 2015، أمرت الحكومة الجزائرية بإغلاق قناتين تلفزيونيتين (الأطلس والوطن)، وتبث أكثر من خمسين قناة تلفزيونية برامجها من الخارج لعدم حصولها على تراخيص.

وفي عام 2016، أدت دعوى قضائية رفعتها وزارة الاتصال إلى إلغاء إعادة بيع أسهم صحيفة الخبر إلى مجموعة نيسبرود، التابعة لشركة سيفيتال التي يملكها رجل الأعمال إيسعد ربراب.

وقالت المنظمة إنها تشعر بالقلق أيضا إزاء التهديدات التي يوجهها بعض كبار المسؤولين إلى عدد من الصحفيين، كما كان الحال في أبريل 2017، عندما نشر  وزير اﻻعلام وثيقة طالب فيها مسؤولي الراديو والتليفزيون بالسهر على منع كل إساءة، إهانة او قذف ضد شخص رئيس الدولة او المؤسسة التي يمثلها.

وأكد الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، كريستوف ديلوار، إن الجزائر تراجعت منذ عام 2014، أكثر من عشر مراتب في التصنيف العالمي لحرية الصحافة الذي أشرفت على إعداده منظمة مراسلون بلا حدود، حيث أصبحت الجزائر تحتل المركز 134 في ترتيب عام 2017.

المزيد عن أخبار حرية التعبير في الجزائر من هنا

ليبيا

منع صحفيين من تغطية فعاليات صلاة عيد الفطر في طرابلس

منعت قوات أمن تابعة لمديرية الأمن الوطني بطرابلس مصورين صحفيين من تغطية فعاليات صلاة عيد الفطر بميدان الشهداء وسط العاصمة.

وقال المركز الليبي لحرية الصحافة في بيان له ان قوات الأمن أوقفت فريق وكالة الغيمة الليبية للأنباء وصادرت معدات التصوير مؤقتاً بزعم عدم وجود ترخيص  للعمل بالميدان على الرغم من أن لديه بطاقة معتمدة من إدارة الإعلام الخارجي، فيما تعرض فريق مكتب قناة الجزيرة مباشر للطرد من الميدان دون أي مبررات قانونية بدعوى وجود تعليمات أمنية بمنعه من العمل، كما اشتكى مصورين مستقلين آخرين من مضايقتهم أثناء تصوير فعاليات صلاة العيد.

وأكد المركز في بيانه على تزايد حالات التوقيف ومنع التصوير واﻻعتداء البدني على الصحفيين ومصادرة معدات التصوير في الآونة الأخيرة، وتسجيل 25 اعتداء جسيم  خلال النصف الأول للعام الجاري 2017.

المزيد عن أخبار حرية التعبير في ليبيا من هنا

البحرين

تسريح صحفيي الوسط بعد اسبوعين من ايقافها

أنهت صحيفة “الوسط” البحرينية تعاقدها مع موظفيها يوم السبت 24 يونيو الجاري، بعد ثلاثة أسابيع على إيقاف السلطات صدورها بدعوى “نشر وبثّ ما يثير الفرقة في المجتمع، والإضرار بالعلاقات الخارجية البحرينية”.

وكانت وزارة شؤون الإعلام قد قالت في بيان نشرته وكالة الأنباء البحرينية في 4 يونيو الجاري، أنها قررت “وقف إصدار وتداول صحيفة الوسط حتى اشعار اخر، لمخالفتها القانون وتكرار نشر وبث ما يثير الفرقة بالمجتمع ويؤثر على علاقات مملكة البحرين بالدول الأخرى”، مضيفا، إن وقف إصدار الصحيفة جاء “لنشرها مقال في عدد اليوم الموافق 4 يونيو 2017 في الصفحة 19 والمتضمن إساءة لإحدى الدول العربية الشقيقة”.

ويرجح أن يكون المقال المشار إليه، هو مقال للكاتب البحريني قاسم الحسين بعنوان “احتجاجات الحسيمة المغربية تعيد قرع الأجراس”، عن الاحتجاجات في الريف المغربي.

المزيد عن أخبار حرية التعبير في البحرين من هنا

المصدر : الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....