غزة: دروس مَرِحة تنقذ الأرواح

0 8

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم في بيان جديد تحت عنوان “غزة: دروس مَرِحة تنقذ الأرواح” وذلك بتاريخ “April 22, 2017”

نَجَم عن العمليات العسكرية الكثيرة في القرن الماضي تَلَوُث مساحات كبيرة من أراضي إسرائيل والأراضي المحتلة بمخلفات الحرب القابلة للانفجار.
وبحسب تقديرات “دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام”، منذ النزاع الذي وقع عام 2014 مع إسرائيل، فإن قرابة 6000 جسم من الذخائر غير المنفجرة ربما لا تزال مطمورة تحت الأرض أو فوقها في قطاع غزة. وقد قُتل 16 شخصًا وأصيب 97 آخرون من ضمنهم 48 طفلاً، بسبب مخلفات الحرب القابلة للإنفجار .
في إطار برنامج التوعية بمخاطر الألغام الذي تنفذه اللجنة الدولية للصليب الأحمر قُدِّم عرض الدمى في غزة. يهدف البرنامج إلى زيادة التوعية في أوساط الطلاب والمعلمين وترويج السلوك الآمن، لا سيما بشأن مخلفات الحرب القابلة للإنفجار. 
ومع أن ثلاث سنوات تقريبًا انقضت على آخر حرب اندلعت في قطاع غزة إلّا أن أجسامًا كثيرة من مخلفات الحرب القابلة للانفجار ما تزال متناثرة في أرض القطاع. وما تزال هذه المسألة واحدة من تبعات الحرب التي تؤثر على سكان القطاع، مع وجود أطفال كثيرين من بين من تبدّلت حياتهم إلى الأبد بسبب مخلفات الحرب غير المنفجرة. 
سيستغرق تطهير قطاع غزة من هذه الأجسام سنوات عديدة، وواقعيًا سيبقى مستوى تلوث معين على الدوام في المكان. ومع ذلك، يمكن لأطفال غزة أن يواصلوا استمتاعهم باللعب وفي الوقت نفسه يتعلمون دروسًا يمكن أن تنقذ حياتهم عن طريق أنشطة مثل برنامج التوعية بمخاطر الألغام.
 

المصدر : اللجنة الدولية للصليب الأحمر

Comments

جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....

You might also like More from author