إستمرارا للسياسة القمعيه وسياسة قمع الرأي الاخر

حذفت إداره موقع جريدة اليوم السابع

تعليقي علي موضوع

إنقسام جديد في حركة شباب 6 إبريل

وكذلك منعت نشر مايقرب من 5 تعليقات أخري علي الموضوع

منها تعليق مصدر نورا فخري

http://www.youm7.com/images/graphics/logo.gif

واضح إن بتوع جماعة لن تمروا إشتروا جريدة اليوم السابع

وأصبحت المتحدثه الرسمية بإسمهم

ولا عزاء في الصحافة الحرة وإحترام حق الرد

ملاحظة : سأتقدم في خلال ايام لمذكره في نقابة الصحفيين ضد إداره الموقع والجريدة بعد حذف تعليقي