“مهرجان للرقص الشعبي بمدينة رام الله” يهدف في الأساس إلى محاربة اسرائيل عن طريق “الرقص” على اعتبـار أن “هز الوسط” هو نوع جديد وفريد من مقاومة الإحتلال على أرض فلسطين المحتلة كما قال خالد العليان القائم على المهرجـان ، وأرى من وجهة نظري في حال ثبوت أن “الرقص قد يساهم في حل القضية” فـ إنه من الواجب على قيادات حركة “فتح” الفلسطينية الداعمة للراقصين ، توسيع باب المشاركة للراقصين والراقصات لمساندة فريق المفاوضات لعل وعسى ينجح الفريقين في دغدغة عواطف اليهود وتقام اتفاقية رقص يتم بموجبهـا تبادل الخبرات ومشاركة وسيط من مصر وأرشح “روبي” وعدد من المراقبين يتم استدعائهم من لبنـان حيث الخبرة والتميز والإنفراد !
نقلا عن حماسنا دوت أورج :D

عباس يرقص وغزه تموت من الحصار والقسام بدأ مسلسل فك الحصار خلي رجالة فتح علي واحده ونص يرقصوا علي دماء الشهداء

Save