دائما يرفض الناس النقد ويتصورن أنهم كاملين ويخططون دائما صحيحا وأن غيرهم لا يفهم
وحاشي لله أن اكون كذلك فمن الممكن أن تصيب أو تخطأ أرائي
ولكن من يتكلم بطريقه أنا هقول لأبوك فده أحب ان أقول له إنك بصراحه ولا شئ
فما حدث علي جروب شباب من أجل التغيير
بعد نشر رسالتي بخصوص الشئ المسمي بالإعتصام
إتصل أحدهم بأحد المودريتور وقاله ” إني أحملك المسروليه بسبب نشر رساله محمد عادل”
طبعا مش هقول رد الفعل إلي عمله الزميل عشان إلي مش زميل ما يتحرجشي
ولكن من يريد أن يناقشني في رأي فليتفضل ولكن أن يذهب لأحد المودريتور لكي يرسل إعتذار بإسمي
فأعتقد أن هذا خطأ
وأعتقد أيضا أنه لا يوجد تيار في مصر أو حركه أو مؤسسه لا تخلو من أخطاء
فعجبا لهؤلاء الذين يرفضون نقدهم ويعتبرون نفسهم أباطره العالم
وأذكرهم بأنهم عندما يشتموننا فنحن نطالب بالرد ولكن للأسف لا تعطونا فرصه لكي نرد
وأنتم تلصقون بنا الكثير من الأكاثيب
وعندما ننقدكم تقوموا الدنيا ولا تقعدوها وتهددون بالضرب و إلخ
إعتقد إنكم أنتم من لا تستطيعون أن تفكروا جديا
وحسبنا الله ونعم الوكيل
والله أكبر ولله الحمد