أحكام الإعدام وما نُفذ منها في 2017

شعار منظمة العفو الدولية
179

قالت منظمة العفو الدولية وهي منظمةولية معنية بأوضاع حقوق الإنسان في العالم، تحت عنوان “أحكام الإعدام وما نُفذ منها في 2017” وذلك بتاريخ 2018-04-12T10:04:37+00:00

بمناسبة نشر تقريرها المتعلق بعقوبة الإعدام في 2017، قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن منطقة إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى قد قطعت أشواطا كبيرة في مسيرة النضال العالمي الرامية إلى إلغاء عقوبة الإعدام لا سيما في ظل حصول تراجع ملموس في أحكام الإعدام التي تم فرضها في مختلف بلدان المنطقة.
وأصبحت غينيا الدولة رقم 20 في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء التي تلغي عقوبة الإعدام بالنسبة لجميع الجرائم، بينما ألغت كينيا عقوبة الإعدام الإلزامية في جرائم القتل.  كما خطت بوركينا فاسو وتشاد خطوات مهمة على طريق إلغاء هذه العقوبة مع سن أو اقتراح قوانين جديدة فيهما.
وبهذه المناسبة، قال الأمين العام لمنظمة العفو الدولية سليل شيتي: “عزز التقدم الحاصل في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء من موقعها كبارقة أمل على طريق إلغاء العقوبة.  وجددت قيادة بلدان المنطقة لهذا التوجه الأمل بأن إلغاء هذه العقوبة الأكثر قسوة ولاإنسانية وإهانة قد أصبح في المتناول”. 
وأردف شيتي قائلاً: “مع استمرار حكومات بلدان المنطقة في عام 2018 باتخاذ خطوات تهدف إلى التقليص من تطبيق عقوبة الإعدام وإلغائها، تعززت أكثر من أي وقت مضى عزلة المجموعة الباقية من بلدان العالم التي لا زالت تطبق العقوبة “. 
وأضاف شيتي قائلاً: “ومع بلوغ عدد البلدان التي ألغت عقوبة الإعدام بالنسبة لجميع الجرائم إلى 20 بلداً، آن أوان قيام باقي بلدان العالم بالسير على خطى المنطقة، وجعل هذه العقوبة المقيتة أمراً من الماضي”.

آن أوان قيام باقي بلدان العالم بالسير على خطى المنطقة، وجعل هذه العقوبة المقيتة أمراً من الماضي.
سليل شيتي، الأمين العام لمنظمة العفو الدولية

وسجلت المنظمة تراجعاً في عدد البلدان التي نفذت عمليات إعدام في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء، حيث وصل عددها إلى بلدين فقط في 2017 بعد أن بلغ 5 بلدان في 2016، مع اقتصار تنفيذ عمليات الإعدام على جنوب السودان والصومال فقط.  ولكن أكدت المنظمة على أن ورود تقارير تفيد باستئناف كل من بوتسوانا والسودان تنفيذ عمليات الإعدام في 2018 لا يجب أن يقلل من أهمية الخطوات الإيجابية التي قامت بها بلدان أخرى في المنطقة
وقامت غامبيا بالتوقيع على أحد الصكوك الدولية التي تلزم البلد بعدم تنفيذ عمليات الإعدام، والتحرك باتجاه إلغاء العقوبة.  وأوعز الرئيس الغامبي بتجميد تنفيذ عمليات الإعدام، ووقفها بشكل مؤقت اعتبارا من فبراير/ شباط 2018.

المصدر : منظمة العفو الدولية (أمنيستي)

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....