أنغولا: المفوضية تبدأ بنقل اللاجئين الكونغوليين من المواقع الحدودية

198

بيان جديد بثته المفوضية السامية لشئون اللاجئين بعنوان “أنغولا: المفوضية تبدأ بنقل اللاجئين الكونغوليين من المواقع الحدودية” بتاريخ “2017-08-16T12:32:00+00:00”

بدأت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وشركاؤها بنقل أكثر من 33,000 لاجئ كونغولي من مراكز استقبال مكتظة في شمال أنغولا إلى مخيم أنشئ حديثاً في لوفوا، على بعد نحو 100 كيلومتر من الحدود الداخلية مع جمهورية الكونغو الديمقراطية.
 
وقد تم نقل حوالي 1500 لاجئ من مركز استقبال موسونج إلى الموقع الجديد منذ يوم الثلاثاء (8 أغسطس) في نقل منظم.
 
ومنذ أبريل من هذا العام، يتلقى اللاجئون الكونغوليون مساعدة إنسانية في مركزي الاستقبال المؤقتين في كاكاندا وموسونج وكذلك في المجتمعات المحلية المحيطة بدوندو – عاصمة مقاطعة لوندا نورتي.
 
وقد خصصت الحكومة الأنغولية نحو 33 كيلومتراً مربعاً من الأراضي لإقامة مخيم لوفوا لتحسين ظروف معيشة اللاجئين.  وسيحصل جميع اللاجئين على قطعة أرض لبناء الملاجئ وزراعة الأغذية لاستكمال حصصهم الغذائية. وستساعد مسافة المخيم الجديد من الحدود في الحفاظ على الطابع الإنساني والمدني للموقع.

منذ مارس من هذا العام، فر آلاف الكونغوليين من العنف والتوترات العرقية فى منطقة كاساي في جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى شمال أنغولا. وفيما لا يزال الوضع الأمني في منطقة كاساي متقلباً، فإن السلطات الأنغولية والمفوضية وشركاءها على استعداد لتوفير الحماية والمساعدة لما يصل إلى 50,000 لاجئ كونغولي بحلول نهاية عام2017  في لوفوا.
 
وفي هذا الإطار، وجهت المفوضية مع وكالات إنسانية أخرى نداءً في يونيو للحصول على 65.5 مليون دولار من أجل أنغولا لتوفير الحماية والمساعدة المنقذة للحياة للاجئين الكونغوليين القادمين من كاساي. وحتى الآن، لم يتم تلقي سوى 32% من الأموال المطلوبة. وهناك حاجة ماسة إلى تمويل إضافي لمواصلة تطوير المرافق الأساسية والخدمات للاجئين في مخيم لوفوا.
 
 
يمكن الاطلاع على نداء اللاجئين المشترك بين الوكالات في أنغولا وآخر المستجدات التشغيلية على الموقع التالي: https://data2.unhcr.org/en/country/ago
النهاية

المصدر : المفوضية السامية لشئون اللاجئين

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....