إيصال المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية.. بارقة أمل

174

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم في بيان جديد تحت عنوان “إيصال المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية.. بارقة أمل” وذلك بتاريخ “2018-03-05T19:45:41+00:00″

في الأسابيع الأخيرة، وصل حال 400.000 شخص يعيش في الغوطة الشرقية إلى نقطة الانهيار. يعيش سكان الغوطة الشرقية تحت قصف مستمر عقب ارتفاع حدة الأعمال القتالية في تشرين الثاني/ نوفمبر. حيث لجأ كثيرون إلى الاختباء في ملاجئ تحت الأرض، في محاولة يائسة للبقاء على قيد الحياة.ستوفر قافلة المساعدات المشتركة اليوم والتي تضم 46 شاحنة مع الهلال الأحمر العربي السوري والأمم المتحدة قدرًا بسيطًا من الإغاثة. وتشمل المساعدات سللًا غذائية وأكياس طحين ومستلزمات طبية لـ 27.500 شخص. طالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر خلال الأسبوع الماضي بالدخول الفوري للغوطة الشرقية. ” وصرّحت السيدة ماريان غاسر، رئيسة بعثة اللجنة الدولية في سورية قائلة: «الجرحى من الضحايا يلقون حتفهم فقط بسبب عدم تلقيهم العلاج في الوقت المناسب. وفي بعض مناطق الغوطة لا تجد عائلات بأكملها ملاذًا آمنًا تلجأ إليه”.يعتمد أكثر من نصف السكان في سورية اليوم على المساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة. ساعدونا لنستطيع الوصول لمن هم بأمس الحاجة لهذه المساعدات. تبرع اليوم

المصدر : اللجنة الدولية للصليب الأحمر

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....