المفوضية تدعو للتحرك من أجل تعزيز الاستجابة الدولية للاجئين

369

بيان جديد بثته المفوضية السامية لشئون اللاجئين بعنوان “المفوضية تدعو للتحرك من أجل تعزيز الاستجابة الدولية للاجئين” بتاريخ “2017-10-15T18:30:56+00:00”

13 أكتوبر/ تشرين الأول 2017   |  English

فيما يلي ملخص لما قاله المتحدث باسم المفوضية أندريه ماهيسيتش، الذي يمكن أن يُعزى له النص المقتبس، في المؤتمر الصحفي الذي عُقِد اليوم في قصر الأمم في جنيف.

أطفال لاجئون فروا من النزاع في جنوب السودان في مدرسة يانغاني الابتدائية في منطقة يومبي، شمال أوغندا. تضم المدرسة، بحسب أحد المسؤولين فيها، أكثر من خمسة الاف تلميذ مسجل.  © UNHCR/Isaac Kasamani

سوف تعقد المفوضية الجولة الثانية من المناقشات المواضيعية في جنيف الأسبوع المقبل (17 و18 أكتوبر 2018)، باعتبارها تقود عملية تشاورية لوضع ميثاق عالمي بشأن اللاجئين مع ارتفاع أعداد اللاجئين والنازحين نتيجة الصراعات والاضطهاد إلى مستويات قياسية حول العالم.  

وقد وكلت الجمعية العامة للأمم المتحدة المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بمهمة اقتراح ميثاق بشأن اللاجئين في إعلان نيويورك للاجئين والمهاجرين العام الماضي الذي نص أيضاً على مناقشة ميثاق عالمي منفصل بشأن الهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة.

وسوف يحضر الاجتماع الذي سيقام في قصر الأمم (القاعتان XVII وXXIV) الأسبوع المقبل، حوالي 300 مشارك يمثلون الحكومات والمنظمات الدولية واللاجئين والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الأكاديمية وخبراء آخرين. وسيتم نقل الاجتماع مباشرة على webtv.un.org بين الساعة العاشرة صباحاً حتى السادسة مساءً. وسيتم تخصيص عدد محدود من المقاعد لوسائل الإعلام المعتمدة في القاعة رقم XVII.

الهدف من المؤتمر هو تقديم اقتراحات ملموسة ليتم إدراجها في برنامج العمل الخاص بالميثاق الذي سيدعم إطار الاستجابة الشاملة للاجئين المحدد في الملحق I من إعلان نيويورك. وسيوفر برنامج العمل منصة للتعاون يمكن للبلدان التي تستضيف أعداداً كبيرة من اللاجئين الاعتماد عليها للحصول على الدعم من المجتمع الدولي.  

وسوف يركز المؤتمر على الإجراءات المصممة لتعزيز استقبال وقبول أعداد كبيرة من اللاجئين، ودعم احتياجاتهم الملحة والطويلة الأمد، وتعزيز الدعم المقدم للحكومات والمجتمعات المضيفة. وستشمل بعض المواضيع المحددة الطرق المثلى للاستعداد لتدفقات اللاجئين وتعبئة المزيد من الموارد، وطرق إدراج اللاجئين في أنظمة الصحة والتعليم والدعم الاجتماعي الوطنية، وكيفية تعزيز سبل كسب العيش للاجئين، وكيفية استخدام الابتكار لتحسين كل من المساعدات الإنسانية والاتصالات للاجئين.

ومن أجل الترويج للمناقشات، قدمت المفوضية بعض الاقتراحات الأولية على شكل ورقة تصور [http://www.unhcr.org/59dc8f317] .

يقود كل من مساعد المفوض السامي لشؤون الحماية، فولكر تورك، والممثل الدائم للدنمارك لدى الأمم المتحدة، السفير كارستن ستور، هذا الاجتماع وسوف يعقدان لجاناً مخصصة للملاحظات الختامية حول المؤتمر وذلك بين الساعة الخامسة حتى السادسة مساءً.

المصدر : المفوضية السامية لشئون اللاجئين

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....