المفوضية ترحب بتسجيل مليون أفغاني في باكستان

182

بيان جديد بثته المفوضية السامية لشئون اللاجئين بعنوان “المفوضية ترحب بتسجيل مليون أفغاني في باكستان” بتاريخ “2017-07-23T12:37:09+00:00”

فيما يلي ملخص لما قالته المتحدثة باسم المفوضية دنيا أسلم خانالتي يمكن أن يعزى إليها النص المقتبس- في الإيجاز الصحفي الذي عقد اليوم في قصر المؤتمرات في جنيف.

لاجئون أفغان يحملون بطاقات تسجيلهم في ماش، باكستان في عام 2008. وهناك برنامج تجريبي جديد بدأ هذا الأسبوع من أجل إصدار بطاقات المواطنة للأفغان الذين لا يحملون وثائق في باكستان.   © UNHCR/DAKhan

ترحب المفوضية بالبرنامج التجريبي الذي أطلقته الحكومة الباكستانية هذا الأسبوع لتسجيل الأفغان الذين لا يحملون وثائق ويعيشون في البلاد، والذين يقدر عددهم حالياً بين 600,000 ومليون شخص.

وسوف تتساعد هذه الخطوة الهامة على تنظيم إقامة العديد من الأفغان في وقت قد لا تكون فيه العودة إلى وطنهم ممكنة.

سيحصل الأفغان المسجلون بموجب هذا النظام الجديد على بطاقات “مواطَنة أفغانية”، مما يوفر لهم الحماية القانونية من الاعتقالات التعسفية أو الاحتجاز أو الترحيل بموجب قانون الأجانب الباكستاني. وسوف تسمح بطاقات “المواطنة الأفغانية” للأفغان بالبقاء في باكستان في الوقت الحالي، إلى أن تصدر الحكومة الأفغانية وثائق لهم مثل جوازات السفر. وستوفر هذه المبادرة أجواءً من الارتياح بين العديد من الأسر الأفغانية حيث يوجد بعض الأشخاص المسجلين كلاجئين، في حين أن البعض الآخر ليس له وضع قانوني.

ويأتي تسجيل الأفغان غير الموثقين بعد ثلاثة أعوام من المشاورات بين حكومتي أفغانستان وباكستان والمفوضية. وهو يشكل جزءاً من السياسة الشاملة الباكستانية حول إعادة الأفغان وإدارتهم التي أقرتها الحكومة في فبراير من هذا العام. وتشمل العناصر الأخرى للخطة ما يلي: تمديد صلاحية بطاقات إثبات التسجيل لنحو 1.4 مليون لاجئ أفغاني مسجل حتى نهاية عام 2017؛ والالتزام باعتماد قانون وطني للاجئين؛ ونظام تأشيرات لفئات مختلفة من اللاجئين الأفغان الذين لديهم بطاقات إثبات التسجيل.

وقد بدأ برنامج التسجيل الذي يمتد على مدى ستة أشهر يوم أمس (20 يوليو) بإطلاق البرنامج التجريبي في عاصمة البلاد إسلام أباد ومدينة بيشاور الشمالية الغربية التي تستضيف أكبر عدد من الأفغان غير الموثقين. ومن المتوقع أن يبدأ تنفيذ البرنامج في كل المقاطعات الأربع اعتباراً من 16 أغسطس.

ستشرف الهيئة الوطنية الباكستانية لقواعد البيانات والتسجيل ووزارة شؤون الولايات والمناطق الحدودية ووزارة شؤون اللاجئين والإعادة إلى الوطن الأفغانية على المشروع بدعم من المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية.

وستساعد المفوضية المنظمة الدولية للهجرة في حملتها الإعلامية في مجال إيصال المعلومات إلى المجتمعات الأفغانية المقيمة في باكستان، فضلاً عن ضمان إحالة الأفغان ذوي الاحتياجات في مجال الحماية الدولية إلى المفوضية.

 

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، يرجى الاتصال:

في جنيف، دنيا أسلم خان، khand@unhcr.org، +41 79 453 25 08

المصدر : المفوضية السامية لشئون اللاجئين

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....