المفوضية تمدّ اللاجئين الروهينغا بالأغطية العازلة للوقاية من الأمطار

287

بيان جديد بثته المفوضية السامية لشئون اللاجئين بعنوان “المفوضية تمدّ اللاجئين الروهينغا بالأغطية العازلة للوقاية من الأمطار” بتاريخ “2017-10-02T12:31:56+00:00”

إعداد: تيم غينر   |  29 سبتمبر/ أيلول 2017   |  English   |  Français

سوروز جاهان، 75 عاماً، تتلقى قطعة قماش مشمع في مخيم كوتوبالونغ للاجئين.  © UNHCR/Roger Arnold

مخيم كوتوبالونغ للاجئين، بنغلاديش- سارت الجدة الهزيلة سوروز جاهان حافية القدمين لأيام تحت الأمطار هرباً من أعمال العنف في ميانمار.

وبعد وصولها إلى بنغلاديش حيث بدأت فترة الأمطار الموسمية، كانت المرأة البالغة من العمر 75 عاماً الأولى في الحصول على قطعة قماش مشمع مقاومة للتمزق – كأول خطوة ضرورية لمساعدتها على إكمال حياتها في مخيم اللاجئين هذا السريع النمو.

أشعر وكأنني وجدت أمي وأبي مجدداً” 

وقالت سوروز بصوت خافت باكيةً: “أشعر وكأنني وجدت أمي وأبي مجدداً. وبعد أن حصلت على المأوى أصبح بإمكاني البحث عن الطعام.”

وكجزء من جهودها لتقليص الوقت الذي يمضيه الروهينغا مثل سوروز في العراء، بدأت المفوضية هذا الأسبوع بتوفير الأغطية البلاستيكية لهم منذ لحظة وصولهم من ميانمار إلى تجمعات اللاجئين في بنغلاديش.

وتتجمع الفرق عند نقاط العبور المعروفة عند الحدود مع ميانمار من أجل تقديم الأغطية البلاستيكية وتوفير المساعدة للاجئين مثل سوروز وابنها وحفيديها، عند دخولهم إلى البلاد.

وقال فيليبي كامارغو الذي يقود استجابة المفوضية لحالة الطوارئ في بنغلاديش: “في ظل هذا الطقس القاسي، نحاول تزويدهم بشيء يغطون به رؤوسهم على الأقل عند وصولهم.”

وأضاف كامارغو بأن عدد النساء والأطفال والرجال الذين وصلوا إلى هذا البلد الواقع في جنوب آسيا الشهر الماضي يبلغ حوالي 510,000 شخص وهو يتزايد يومياً.

أبدو سوكور، 18 عاماً، يحصل على قطعة قماش مشمع في مخيم كوتوبالونغ للاجئين.  © UNHCR/Roger Arnold

وتتألف غالبية المخيمات غير الرسمية والتجمعات على الطرقات في جنوب شرق بنغلاديش من مجموعات عائلية كبيرة غالبيتها من القرى نفسها في ميانمار، وقد تجمعت للحفاظ على الصلات في ما بينها.

ولضمان انتقال المساعدات بسرعة بين هذه المجتمعات، أعطى كامارغو توجيهاته للعمال الميدانيين ليقدموا لكل فرد اثنين أو ثلاثة من الأغطية المشمعة: “هناك آلية متينة جداً للحفاظ على تضامن المجتمع. إنها طريقة لضمان حصول أكبر عدد من الأشخاص على ما يحتاجون إليه. وإن لم يتم استعمال البلاستيك للسقف، فسوف يتم استعماله للأرض.”

سيحمينا ذلك من الأمطار

وكان أبدو سوكور البالغ من العمر 18 عاماً والذي وصل حديثاً، من بين الأشخاص الذين تلقوا  الأغطية المشمعة تحت سماء ملبدة بالغيوم.

وقال أبدو: “سيحمينا ذلك من الأمطار… ويساعدنا على إعادة بدء حياتنا.” ومع تسارع عملية توزيع الأغطية المشمعة، يزداد تنظيم الموقع الجديد التابع لمخيم كوتوبالونغ والذي تبلغ مساحته 809 هكتار. ومن أجل تسهيل إيصال المساعدات إلى الموقع التابع لمخيم كوتوبالونغ، بدأ الجيش البنغلاديشي بحفر طريق هذا الأسبوع.

وتنقل المفوضية بصورة طارئة أيضاً 23 مركبة للمساعدة في جهود الإغاثة التي تقودها السلطات البنغلاديشية، من بينها 10 شاحنات سيتم تقديمها إلى الحكومة.

المصدر : المفوضية السامية لشئون اللاجئين

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....