اليمن: اعتقال أحد المدافعين البارزين عن حقوق الإنسان

شعار منظمة العفو الدولية
112

قالت منظمة العفو الدولية وهي منظمةولية معنية بأوضاع حقوق الإنسان في العالم، تحت عنوان “اليمن: اعتقال أحد المدافعين البارزين عن حقوق الإنسان” وذلك بتاريخ 2018-06-14T19:05:21+00:00

قالت سماح حديد، مديرة الحملات ببرنامج الشرق الأوسط بمنظمة العفو الدولية، في معرض ردها على الأنباء التي تفيد بأن عبد الرشيد الفقيه، المدير التنفيذي لمؤسسة مواطنة لحقوق الإنسان، اعتقل هذا الصباح بينما كان في طريقه إلى مطار سيئون في مدينة المكلا جنوبي اليمن:
“عبد الرشيد الفقيه هو أحد أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في اليمن، وقد عمل بلا كلل لفضح عدد لا يحصى من انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها جميع الأطراف في صراع اليمن الوحشي. وتم اعتقاله هذا الصباح على أيدي قوات الأمن التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا أثناء السفر طلباً للعلاج الطبي، وإننا لنشعر بالقلق البالغ على سلامته”.
“وللأسف، لقد جعلت شجاعة عبد الرشيد الفقيه وتفانيه هدفا للمضايقات المتكررة له، وقبل اعتقاله اليوم، فقد اعتقلته قوات الحوثيين في مناسبات عديدة. ونخشى أنه قد تم اعتقاله – مرة أخرى – فقط بسبب عمله في مجال حقوق الإنسان. فإذا كان هذا هو السبب، فيجب إطلاق سراحه فوراً ودون قيد أو شرط، والسماح له بالسفر وطلب العلاج الطبي الذي يحتاج إليه”.
واختتمت سماح قائلة: “لقد قدمت منظمة مواطنة لحقوق الإنسان، التي يرأسها عبد الرشيد الفقيه، تقارير ووثائق مستقلة بالغة الأهمية عن الغارات الجوية، والهجمات البرية، وعمليات الإعدام خارج نطاق القضاء، وغيرها من عمليات القتل غير المشروع، والاعتقال التعسفي، وانتهاكات حقوق المرأة، والاختفاء القسري، والعديد من قضايا حقوق الإنسان الأخرى في اليمن. لا يمكن لليمن والعالم أن يسمحا بإسكات صوت عبد الرشيد الفقيه المطالب بتحقيق المساءلة والعدالة.”

مواضيع

شارك

المصدر : منظمة العفو الدولية (أمنيستي)

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....