بنغلاديش: المفوضية تقدم المساعدة لآلاف الوافدين الجدد في مركز العبور والمخيم

324

بيان جديد بثته المفوضية السامية لشئون اللاجئين بعنوان “بنغلاديش: المفوضية تقدم المساعدة لآلاف الوافدين الجدد في مركز العبور والمخيم” بتاريخ “2017-10-21T18:34:06+00:00”

فيما يلي ملخص لما قالته المتحدثة باسم المفوضية دنيا أسلام خان، التي يمكن أن يُعزى إليها النص المقتبس، في المؤتمر الصحفي الذي عُقِد اليوم في قصر الأمم في جنيف.

امرأة من الروهينغا تحمل حاجياتها وتسير في حقول الأرز بالقرب من معبر أنجومان بارا على الحدود بين بنغلاديش وميانمار.  © UNHCR/Roger Arnold

تم السماح بدخول آلاف اللاجئين من ميانمار إلى بنغلاديش بعدما تقطعت بهم السبل وأمضوا أربعة أيام قرب الحدود.

وأفاد حرس الحدود في بنغلاديش بأن أكثر من 6,800 لاجئ قد دخلوا البلاد الليلة الماضية عبر قرية أنجومان بارا الحدودية في منطقة كوكس بازار، في حين ترد أنباء بأن آلاف الأشخاص الآخرين في طريقهم إلى الحدود من ميانمار. 

ويتم نقل الفئات الأشد ضعفاً من الوافدين الجدد على متن حافلات وذلك من الحدود إلى مركز مؤقت بالقرب من مخيم كوتوبالونغ، حيث توفر المفوضية وشركاؤها الغذاء والماء والفحوصات الطبية والمأوى المؤقت، فيما يسير لاجئون آخرون من القادمين حديثاً إلى مخيم كوتوبالونغ حيث يمضون الليل في المآوي والمباني القائمة.

وفي الوقت نفسه، تواصل المفوضية وشركاؤها العمل مع السلطات البنغلاديشية على توسعة الموقع الجديد التابع لمخيم كوتوبالونغ، حيث التخطيط للموقع وتطويره قيد التنفيذ، وذلك للسماح للاجئين الجدد بالانتقال إلى مناطق مختلفة داخل الموقع. ويتم حالياً حفر آبار وبناء مراحيض لمساعدة اللاجئين الجدد على الوصول إلى المياه النظيفة ومرافق الصرف الصحي.

وتواصل المفوضية عملية التعداد المشتركة للأسر بالتعاون مع لجنة اللاجئين للإغاثة والعودة إلى الوطن من أجل توفير المساعدة والحماية للأشخاص المعنيين. وقد تمّ حتى الآن تعداد أكثر من 180,000 لاجئ، وتجري العملية حالياً في الموقع التابع لمخيم كوتوبالونغ.

لقطة جوية تظهر الآلاف من اللاجئين الروهينغا وهم يعبرون الحدود بالقرب من قرية أنجومان بارا، بنغلاديش.   © UNHCR/Roger Arnold

نأمل الحصول على الدعم السخي وفي الوقت المناسب من المانحين في مؤتمر إعلان التعهدات لأزمة اللاجئين الروهينغا والذي سيعقد في 23 أكتوبر في جنيف. وتتطلب خطة الاستجابة المشتركة 434 مليون دولار أميركي لتلبية الاحتياجات المنقذة للحياة لكافة اللاجئين الروهينغا والمجتمعات المضيفة لهم- أي ما يقدر بنحو 1.2 مليون شخص- للأشهر الصعبة المقبلة. وتبلغ حصة المفوضية من تلك الخطة 83.7 ملايين دولار أميركي من الأموال الإضافية وذلك حتى نهاية شهر فبراير 2018.

وتركز مساعداتنا الطارئة على حماية اللاجئين وتأمين المأوى والمياه والصرف الصحي، وإنشاء مواقع جديدة، وتحسين البنية التحتية وتعزيز قدرة المجتمعات المحلية في جنوب شرق بنغلاديش. ومنذ بداية حالة الطوارئ الحالية، قامت المفوضية، بناءً على طلبٍ من السلطات البنغلاديشية، بتوسيع نطاق استجابتها وعملياتها ووجودها وموظفيها في كافة أنحاء جنوب شرق بنغلاديش.

وبالنسبة للمفوضية، فإنه من الحيوي، حتى في المرحلة المبكرة، أن تعكس الاستجابة الاحتياجات المتوسطة إلى الطويلة الأجل، مع ضمان بقاء العودة الطوعية للاجئين في أمان وكرامة خياراً قابلاً للتطبيق. وفي هذا الصدد، فإن عودة السلام والاستقرار لولاية راخين الشمالية يعتبر أمراً أساسياً.

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع يُرجى الاتصال بـ:

في كوكس بازار، فيفيان تان، tanv@unhcr.org +880 17 0836 7884

في كوكس بازار، يانتي إسماعيل، ismaily@unhcr.org +880 17 5423 8067

في جنيف، دُنيا أسلام خان، khand@unhcr.org +41 79 453 25 08

المصدر : المفوضية السامية لشئون اللاجئين

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....