تشيلي تنضم إلى بلدان إعادة التوطين وترحب بأوائل اللاجئين السوريين

371

بيان جديد بثته المفوضية السامية لشئون اللاجئين بعنوان “تشيلي تنضم إلى بلدان إعادة التوطين وترحب بأوائل اللاجئين السوريين” بتاريخ “2017-10-14T12:30:42+00:00”

13 أكتوبر/ تشرين الأول 2017   |  English

رئيسة تشيلي ميشيل باشيليت ترحب بمجموعة من اللاجئين السوريين لدى وصولهم للبلاد.  © Chile´s Syrian Refugees Resettlement Programme

انضمت تشيلي إلى قائمة البلدان المستعدة لتوطين اللاجئين السوريين. فقد وصل 66 سورياً (32 طفلاً و 16 امرأة و 18 رجلاً) إلى البلاد يوم أمس قادمين من لبنان، وذلك كجزء من برنامج لإعادة توطين اللاجئين تقوده الحكومة التشيلية وبدعم من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وقد تم استقبال اللاجئين في العاصمة سانتياغو والترحيب بهم من قبل رئيسة البلاد ميشيل باشليت والممثل الإقليمي للمفوضية، ميكيلي مانكا دي نيسا، إضافة إلى آخرين. وسوف تتم استضافتهم في منطقتين مختلفتين: في فيلا أليمانا الواقعة على بعد نحو 100 كيلومتر شمال غرب العاصمة، وفي ماكول وهي في الوسط الشرقي من منطقة سانتياغو الكبرى.

وقال ممثل المفوضية: “نحن نهنئ حكومة تشيلي وشعبها على مد يدهما تضامناً مع اللاجئين السوريين المحتاجين وعلى مشاركتهم في استجابة المجتمع الدولي لإحدى أكبر الأزمات الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية”.

وسوف يتلقى البالغون والأطفال دروساً مكثفة باللغة الإسبانية ومساعدة من الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين في منظمة Vicaría de Pastoral Social Caritas وهي مسؤولة عن متابعتهم ومساعدتهم على الاندماج. وسوف يلتحق الأطفال بالمدارس المحلية اعتباراً من شهر مارس من العام المقبل، فيما سيحصل البالغون على المساعدة من أجل إيجاد عمل لتعجيل اندماجهم وضمان استقلاليتهم واستقلالية أسرهم واكتفائهم الذاتي.

كما ستلعب بلديتا المجتمعين المضيفين أدواراً رئيسية في تيسير وصول اللاجئين إلى خدمات الرعاية الأساسية ومساعدتهم على الشعور بأنهم في بلدهم. كما تشارك الجالية السورية في تشيلي بنشاط في دعم المشروع.

ويهدف برنامج إعادة توطين السوريين في تشيلي إلى إعادة توطين 120 لاجئاً سورياً من الأكثر ضعفاً في لبنان. وتم الإعلان عن البرنامج خلال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2014 من قبل الرئيسة ميشيل باشليت التي أعلنت أن تشيلي ستستقبل لاجئين من سوريا كجزء من التزام حكومتها بمشاركة المجتمع الدولي في مسؤولية الاستجابة لإحدى أكبر الأزمات الإنسانية في العالم.

وتشكل المفوضية، إلى جانب حكومة تشيلي ومنظمة  Vicaría de Pastoral Social Caritas، جزءاً من الفريق التقني الذي يقود الأعمال التحضيرية لبرنامج إعادة التوطين في تشيلي. وتدعم المفوضية أيضاً هذا البرنامج من خلال آلية الدعم المشترك للبلدان الناشئة في مجال إعادة التوطين، وهي مشروع مشترك يهدف إلى تعزيز أنشطة إعادة التوطين التي تلتزم بها بلدان إعادة التوطين الجديدة والناشئة، بما في ذلك من خلال تسخير خبرات بلدان إعادة التوطين ذات الخبرة وغيرها من الجهات الفاعلة.

وتستضيف تشيلي حالياً 1,736 لاجئاً معترفاً بهم (معظمهم من كولومبيا) وقد قامت منذ عام 1999 بإعادة توطين 480 لاجئاً، بينهم كولومبيون وفلسطينيون ولاجئون من يوغوسلافيا السابقة. وقد حصل بعض اللاجئين الذين أعيد توطينهم على الجنسية التشيلية.

جهات الاتصال الإعلامية:

في مكسيكو سيتي، فرانشيسكا فونتانيني، fontanin@unhcr.org   +52 1 (55) 9197 2690

في بوينس آيرس، أناليا كيم، kiman@unhcr.org   +54 11 4815 7870

في جنيف، ويليام سبيندلر، spindler@unhcr.org   +41 79 217 3011

المصدر : المفوضية السامية لشئون اللاجئين

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....