تفاصيل التحقيق مع صحفي “المصري اليوم” بالبحر الأحمر

280

قالت شبكة صحفيون ضد التعذيب في رسالة جديدة لحق بشأن الصحفيين في مصر، وقالت عبر موقعها الإلكتروني تحت عنوان ” تفاصيل التحقيق مع صحفي “المصري اليوم” بالبحر الأحمر” بتاريخ “2017-10-16T12:01:58+00:00” أن :

تفاصيل التحقيق مع صحفي “المصري اليوم” بالبحر الأحمر
October 15th, 2017
أخلت نيابة البحر الأحمر، مساء الأربعاء 11 أكتوبر 2017، سبيل مدير مكتب “المصري اليوم” بالبحر الأحمر، محمد السيد سليمان، بكفالة 10 آلاف جنيه، بعد التحقيق معه في اتهامه بنشر أخبار كاذبة تكدر السلم العام وتضر بالصالح العام.
وحول تفاصيل الواقعة، قال “سليمان”، السبت 14 أكتوبر 2017، إنه كتب سلسلة مقالات بموقع “الجريدة” في شهر سبتمبر 2017، يرصد فيها وقائع تسريب شحنة القمح الرومانى التى تقدر بـ٦٣ ألف طن، والمحتوية على بذور لمخدر (الخشخاش)، استدعي بخصوصها لجلسة تحقيق بنيابة البحر الأحمر، مشيرًا إلى أنه أخطر بأنها جلسة ودية وليست جلسة تحقيق، ولا داعي لإخطار النقابة بالأمر.
وأضاف لـ”المرصد”، أنه توجه إلى مكتب المحامي العام، وعقدت جلسة ودية ناقشوا فيها ما تم نشره عن الشحنة، وفي اليوم التالي، الموافق الأربعاء 11 أكتوبر 2017، تلقى اتصال من مكتب المحامي العام، فتوجه  إلى مكتب المحامي العام، لكنه فوجئ بأمين شرطة يعلمه بأن رئيس النيابة الكلية، ينتظره بمكتبه، ليفاجئ بفتح تحقيق رسمي معه في اتهامه، بنشر أخبار كاذبة عن شحنة القمح الروماني ، فرفض التحقيق دون إخطار النقابة وحضور ممثلها، مؤكدًا استعداده للمثول للتحقيق في وجود ممثل ومحامي النقابة والجريدة.
وتابع، أن رئيس النيابة أكد له أن طلب التحقيق تم من جانب النائب العام شخصيًا، فاتصل برئيس التحرير محمد السيد صالح، والذي طالبه بدوره برفض التحقيق لعدم قانونيته.
وأشار إلى أنه، تم فتح التحقيق معه وتسجيل بياناته، ورفض الإجابة عن أى سؤال فى التحقيقات أو الإفصاح عن مصادره الصحفية، طبقًا لقانون النقابة وقانون الصحافة، مؤكدًا أنه على استعداد للمثول للتحقيق فى أي وقت مع وجود ممثل ومحامى النقابة والجريدة، واستمرت التحقيقات نحو ساعتين دون إخطاره بالجهة مقدمة البلاغ، إذ وجهت له النيابة تهمة نشر أخبار كاذبة تكدر السلم العام وتضر بالصالح العام.
وأفاد بأنه بعد انتهاء التحقيقات، وقع على أقوله، وتم إخطاره بالانتظار تحت التحفظ مع ضباط حرس المحكمة لنحو ساعتين وخلال هذه الفترة تواصل مع عبدالحكيم الأسواني وعمر حسانين وأحمد محجوب، مديري التحرير، ومحمد عزوز، رئيس قسم المحافظات، الذين أخطروا النقابة وطلبوا منه التمسك بموقفه  في التحقيقات بعدم الكشف عن المصادر ورفض التحقيق لعدم قانونيته.

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....