تقطع السبل بنحو 15,000 لاجئ بالقرب من الحدود بين بنغلاديش وميانمار

288

بيان جديد بثته المفوضية السامية لشئون اللاجئين بعنوان “تقطع السبل بنحو 15,000 لاجئ بالقرب من الحدود بين بنغلاديش وميانمار” بتاريخ “2017-10-18T18:30:55+00:00”

17 أكتوبر/ تشرين الأول 2017   |  English

فيما يلي ملخص لما قاله المتحدث باسم المفوضية أندريه ماهيسيتش، الذي يمكن أن يُعزى إليه النص المقتبس، في المؤتمر الصحفي الذي عُقِد اليوم في قصر الأمم في جنيف.

آلاف اللاجئين الروهينغا القادمين حديثاً يعبرون الحدود بالقرب من قرية أنزومان بارا، بنغلاديش.  © UNHCR/Roger Arnold

تعبر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن قلقها إزاء الوضع الإنساني لآلاف الوافدين الجدد والذين تقطعت بهم السبل بالقرب من الحدود بين بنغلاديش وميانمار.

فمنذ ليل يوم الأحد، دخل ما يتراوح بين 10,000 و15,000 ألف لاجئ من الروهينغيا إلى بنغلاديش عبر نقطة أنجومانبارا الحدودية في منطقة أوخيا الواقعة جنوب شرق البلاد.

ويقول الكثيرون بأنهم اختاروا في البداية البقاء في منازلهم في ولاية راخين الشمالية في ميانمار رغم التهديدات المتكررة إما بالرحيل أو بالتعرض للقتل. وقد فروا أخيراً عندما أضرمت النار في قراهم.

وصف اللاجئون الذين تحدثت إليهم المفوضية بالأمس كيف أنهم مشوا لمدة أسبوع تقريباً للوصول إلى الحدود البنغلاديشية. وقد عبر بعضهم الحدود ليل الأحد، فيما عبرها البعض الآخر خلال يوم الإثنين تحت وطأة الحرّ والأمطار.

ما زال هؤلاء اللاجئون يجلسون منذ صباح اليوم في حقول الأرز في قرية أنجومانبارا في بنغلاديش بانتظار الحصول على إذن بالابتعاد عن الحدود، حيث يستمر سماع صوت الرصاص كل ليلة من جانب ميانمار.

وتقوم المفوضية وشركاؤنا، الهلال الأحمر البنغلاديشي ومنظمة العمل ضد الجوع، بتوصيل الأغذية والمياه إلى اللاجئين الذين تقطعت بهم السبل، ومن بينهم الأطفال والنساء والمسنين الذين يعانون من الجفاف والجوع جراء رحلتهم الطويلة. ويعمل موظفونا مع منظمة أطباء بلا حدود لتحديد المرضى لمعالجتهم.

تدعو المفوضية السلطات البنغلاديشية إلى السماح بدخول اللاجئين الفارين من العنف والأوضاع المتزايدة الصعوبة في وطنهم بصورة عاجلة. فكل دقيقة لها أهميتها نظراً لحالتهم الهشة عند وصولهم.

وكجزء من استجابتنا للتدفق الجديد، تعمل المفوضية مع الحكومة والشركاء الآخرين على استكمال مركز عبور جديد في كوتوبالونغ قادر على استيعاب 1,250 فرداً. ويجري أيضاً الإعداد لاستضافة الوافدين الجدد في مدارس مخيم كوتوبالونغ. وفي الوقت نفسه، نحن نتعاون من أجل تسريع فتح الموقع الموسع الجديد في كوتوبالونغ لتجنب إضافة المزيد من الضغوط على المناطق المزدحمة أصلاً في المخيم.

تجدر الإشارة إلى أن ما يقدر بـ582,000 لاجئ قد وصلوا إلى بنغلاديش منذ اندلاع أعمال العنف في ولاية راخين الشمالية في ميانمار في 25 أغسطس.

لمشاهدة لقطات للوافدين يوم الإثنين: http://media.unhcr.org/Share/p6r5ifd5ka47p24073a4u8xi6abc1c82 (يجب تسجيل الدخول)

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، يرجى الاتصال بالجهات التالية:

في كوكس بازار ، فيفيان تان، tanv@unhcr.org +880 17 0836 7884

في كوكس بازار ، يانتي إسماعيل، ismaily@unhcr.org +880 17 5423 8067

وفي جنيف، أندريه ماهيسيتش، mahecic@unhcr.org +41 79 642 97 09

في جنيف، دنيا أسلم خان، khand@unhcr.org +41 79 453 25 08

المصدر : المفوضية السامية لشئون اللاجئين

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....