عيش حرية عدالة إجتماعية

جمهورية أفريقيا الوسطى: وحدة معالجة الإصابات تعجّ بالمصابين عقب نشوب أعمال عنف في بانغي

111

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم في بيان جديد تحت عنوان “جمهورية أفريقيا الوسطى: وحدة معالجة الإصابات تعجّ بالمصابين عقب نشوب أعمال عنف في بانغي” وذلك بتاريخ “2018-04-16T10:49:53+00:00”

جراحو اللجنة الدولية داخل المشفى خلال عملية جراحية. CC BY-NC-ND / ICRC

امتلأت وحدة معالجة الإصابات في مستشفى رئيسي في جمهورية أفريقيا الوسطى إلى أقصى حدّ من قدراتها بعد نشوب أعمال قتال في العاصمة، حيث تأخرت في أغلب الأحيان سيارات الإسعاف التي تنقل الجرحى بسبب المعارك الدائرة في الشوارع والمتاريس. تقدّم اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) وجمعية الصليب الأحمر في أفريقيا الوسطى (جمعية الصليب الأحمر) خدمات الطوارئ عقب اندلاع أعمال عنف في حي “PK5” في بانغي في 8 نيسان/أبريل.وقالت مديرة مشروع اللجنة الدولية في مستشفى بانغي المحلي السيدة “مارسيل بالتزينغر”: “امتلأت وحدة معالجة الإصابات في المستشفى التي تحوي 34 سريراً، بشكل تام. وقد جهّزنا غرفة عناية مركّزة وجناحاً إضافياً للمصابين، وهما ممتلئان أيضاً. وتتوفر لدينا خيمتان يمكننا نصبهما إن اقتضت الحاجة ذلك، وهما تتسعان لعشرين مريضاً إضافياً على الأقل”.وقد استقبل مستشفى بانغي المحلي حتى الآن 52 جريحاً أصيبوا في أعمال القتال. وأجريت عشر عمليات جراحية يوم الثلاثاء، تولى جرّاح تابع للجنة الدولية ثمانيَ منها. وتزامناً مع ذلك، كان متطوعو جمعية الصليب الأحمر في أفريقيا الوسطى يعملون على مدار الساعة في المستشفى لوضع المرضى على النقّالات وفرز المصابين وتقديم الدعم لضمان حصول الناس على الرعاية سريعاً.وغالباً ما توقفت سيارات الإسعاف التي كان يقودها متطوعون وينقلون فيها جرحى من عيادة تابعة لجمعية الصليب الأحمر في حي “PK5″، بسبب أعمال العنف والمتاريس في الشوارع، الأمر الذي أخّر وصول المرضى في حالات حرجة إلى مستشفى بانغي المحلي.وقالت رئيسة بعثة اللجنة الدولية في جمهورية أفريقيا الوسطى بالإنابة، السيدة “ديانا شتوكلين”: “لكل جريح أو شخص يحتاج إلى الرعاية الطبية خلال أعمال العنف الحق في الوصول بأمان وفي الوقت المناسب إلى المرافق التي يمكنه تلقي العلاج فيها. وتتوقف قدرتنا على إنقاذ الأرواح في حي “PK5″، حيث لا تتوفر إلا خدمات طبية أساسية، على إمكانية نقل المرضى سريعاً إلى مرافق أفضل تجهيزاً”.وعلى الرغم من أن الوضع كان هادئاً ليلة الأربعاء إلى الخميس، فلا يزال يتعذّر التنبؤ بكيفية تطوره. وأضافت السيدة “ديانا شتوكلين”: “نُذكّر جميع الأطراف المشاركة في القتال بأشد العبارات بضرورة عدم استهداف المرافق الطبية أو الطواقم الطبية أو المرضى أو وسائل النقل المستخدمة لأغراض طبية، أو إلحاق الضرر أو الأذى بأي منها. وهذه مبادئ أساسية من مبادئ الإنسانية”.تقدّم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بصفتها منظمة إنسانية مستقلة ومحايدة وغير متحيزة، المساعدة الطبية استناداً إلى الاحتياجات فقط، بصرف النظر عن انتماءات الجرحى السياسية أو الإثنية أو الدينية.للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي: http://healthcareindanger.org            جهات الاتصال:السيدة Jessica Barry، اللجنة الدولية، بانغي، الهاتف: 81 88 66 72/ 07 30 64 75 236+ السيدة Annick Bouvier، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 05 32 217 79 41+  السيد Jean-Yves Clemenzo، اللجنة الدولية، داكار، الهاتف: 29 86 639 78 221+السيدة  Crystal A. Wells، اللجنة الدولية، نيروبي، الهاتف:  265 897 716 254+   

المصدر : اللجنة الدولية للصليب الأحمر

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....