رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر: “مرحلة جديدة أمام العراق: تحديات هائلة وفرصة كبيرة”

216

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم في بيان جديد تحت عنوان “

رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر: “مرحلة جديدة أمام العراق: تحديات هائلة وفرصة كبيرة”

” وذلك بتاريخ “2018-03-09T19:47:35+00:00”

جنيف/بغداد (اللجنة الدولية) – زار السيد “بيتر ماورير”، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية)، العراق في الفترة من 6 إلى 8 آذار/ مارس الجاري، حيث التقى رئيس جمهورية العراق، السيد “فؤاد معصوم”، كما زار محافظتي الأنبار وصلاح الدين. وكانت له ملاحظات على مرحلة التعافي الجديدة التي دخلها العراق:      “قد تكون المعارك الكبرى انتهت، لكنني أرى أن تبعاتها لم تنته إطلاقًا. على الرغم من الدمار الهائل الذي رأيته في الرمادي والفلوجة، فإنني شاهدت أيضًا الكثير من أنشطة إعادة الاعمار تجري على قدم وساق. وهذه شهادة في حق الصمود الذي يظهره الشعب العراقي. لكن بالإضافة إلى جهود إعادة الاعمار هناك حاجة ماسّة إلى تقديم إجابات بشأن مصير المفقودين، وضمان العودة الآمنة والطوعية للعائلات، وتطبيق الإجراءات القضائية على المحتجزين بغض النظر عن التهم الموجهة إليهم أو البلد الذي جاؤوا منه. فللإنسانية آفاقٌ رحبة تسع الجميع. ونحن نعرف أن مواجهة هذه المشاكل الوجدانية تتطلب الجرأة، لكن عملية التعافي لا يمكن أن تمضي قدماً إلا إذا وُوجهت هذه المسائل الحرجة. لقد أخبرني المسؤولون في السلطات العراقية بأنهم عازمون على التصدي لهذه التحديات. ونحن في اللجنة الدولية ملتزمون، مع شركائنا في جمعية الهلال الأحمر العراقي، بتقديم الدعم للسلطات والعراقيين كافة في هذه المساعي. في أثناء زيارتي للفلوجة، مسّ شغافَ قلبي مشهدُ الأشخاص الذين فقدوا أطرافهم وجاءوا يتعلمون المشي مجددًا بفضل الدعم الذي تقدمه اللجنة الدولية إلى المركز الوحيد لإعادة التأهيل البدني في محافظة الأنبار. لكنني التقيت أيضًا عائلة كل أفرادها من النساء في أحد مخيمات محافظة الأنبار، قلن لي أنهن لا يستطعن العودة إلى بيوتهن. جميع أقربائهن من الرجال هم إما من المعتقلين وإما في عداد المفقودين. وكان واضحًا لهن أن مستقبل بناتهن الصغيرات غير مبشّر. لكن على الجانب الآخر المشرق، كان حماس المدرسات وتصميم الطالبات على التعلّم في مدرسة أعادت اللجنة الدولية تأهيلها مؤخراً في الرمادي، مثيرًا للإعجاب”. اللجنة الدولية للصليب الأحمر في العراق:في عام 2017، ساعدت اللجنة الدولية أكثر من 7 ملايين شخص على الحصول على مياه نظيفة ووزعت سلات غذائية ومستلزمات منزلية أساسية لأكثر من مليوني شخص. وحصل أكثر من 300,000 شخص على الدعم المادي لاستعادة سبل معيشتهم وحصل أكثر من 370,000 شخص على خدمات الرعاية الصحية في مراكز الرعاية الصحية التي تدعمها اللجنة الدولية وشمل ذلك 1,850 جريح حرب خلال ذروة القتال في الموصل. واضطلعت اللجنة الدولية بإعادة تأهيل 54 منظومة تجهيز مياه و5 مستشفيات و11 مركزًا للرعاية الصحية الأولية إلى جانب مدرسة ثانوية واحدة للبنات في الرمادي. وزار مندوبو اللجنة الدولية أكثر من 50,000 محتجز في 101 مكان احتجاز وتمكنت اللجنة الدولية من إعادة الروابط العائلية لزهاء 43,000 شخص وكشفت عن مصير أكثر من 1,700 مفقود. للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال بـ: السيدة نغم عواضة، بعثة اللجنة الدولية في بغداد،الهاتف: 6927 191 790 964+ السيد James Matthews، بعثة اللجنة الدولية في بغداد،الهاتف: 4021 928 780 964+ السيد رالف الحاج، بعثة اللجنة الدولية في عمان،الهاتف: 382 454 778 962+السيدة ماري-كلير فغالي، مقر اللجنة الدولية في جنيف، الهاتف:  231 369 953 962+

المصدر : اللجنة الدولية للصليب الأحمر

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....