ليبيا: مواد طبية وغذائية، شريان حياة للمدنيين الفارِّين من القتال في صبراتة

307

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم في بيان جديد تحت عنوان “ليبيا: مواد طبية وغذائية، شريان حياة للمدنيين الفارِّين من القتال في صبراتة” وذلك بتاريخ “2017-10-18T19:45:33+00:00”

صورة من جمعية الهلال الأحمر الليبي.
طرابلس (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – كإستجابة عاجلة من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) للحالة الطارئة الناجمة عن الاشتباكات العنيفة التي وقعت شمال غرب ليبيا، قدَّمت مواد طبية إسعافية إلى المرافق الصحية، إضافةً إلى مواد غذائية ولوازم منزلية إلى أكثر من 1200 عائلة.
وكان عشرات المدنيين والمقاتلين لقوا حتفهم بينما أصيب مئات آخرون في القتال الذي نشب في منتصف أيلول/سبتمبر واستمر طَوال ثلاثة أسابيع في المناطق المأهولة بالسكان بمدينة صبراتة.
وعلّق السيد “كارل ماتلي” رئيس بعثة اللجنة الدولية في ليبيا على الأمر قائلًا: “اضطر أغلبُ النازحين للفرار من منازلهم على عجلٍ عندما احتدم القتال، إذ كان عليهم الهرب للنجاة بأرواحهم دون أن يتمكنوا من حمل أي أمتعة معهم”. وأضاف ماتلي “بالرغم من عثورهم على ملاذ لدى أناس من أقاربهم أومواطنين من منطقتهم، لم يتوفر لديهم الغذاء أو حتى أبسط الضروريات”.
وقد قدَّمت اللجنة الدولية – بالتعاون مع شركائها من الهلال الأحمر الليبي – كميات من المواد الغذائية تكفي لمدة شهر إضافةً إلى لوازم منزلية مثل الفُرش والبطانيات ومستلزمات النظافة الشخصية وأواني الطبخ إلى ما يزيد على 7 آلاف شخص لمساعدتهم على تلبية إحتياجاتهم الأكثر إلحاحًا.
كما تم توزيع أدوية وغيرها من المواد الطبية الإسعافية، من بينها أدوات تضميد وقفازات ومجموعات حقن المحاليل الوريدية ومواد الحقن والجبائر إلى عدة أفرع من الهلال الأحمر الليبي وإلى مرافق صحية في غرب ليبيا بهدف تقديم العلاج لأي شخص أصيب في القتال، بما في ذلك المقاتلون من كلا الجانبين والجرحى من المدنيين.
بالإضافة إلى هذا، تدعم اللجنة الدولية – في إطار استجابتها للحالة الطارئة – عيادة تابعة للهلال الأحمر الليبي تقدم العلاج للنازحين، كما توفر لفروعه في صبراتة وزوارة مواد طبية من أجل تقديم المساعدات الصحية للمهاجرين. كما قدَّمت اللجنة الدولية لفرع الهلال الأحمر الليبي في صبراتة والمرافق الصحية المواد اللازمة لحفظ الرفات البشرية الناجمة عن القتال.
تذكِّر اللجنة الدولية جميع الأطراف المشاركة في القتال بضرورة حقن دماء المدنيين وتجنب الإضرار بالبِنى التحتية المدنية، وبذل قصارى جهدها لضمان عدم تعرض المدنيين للأذى خلال الاشتباكات المسلحة. و ينبغي حماية مرافق الرعاية الصحية والعاملين في القطاع الصحي في كافة الأوقات حتى يتسنى لهم مد يد العون لضحايا الاشتباكات، وينبغي تيسير وصول أفراد الخدمات الطبية ومتطوعي الهلال الأحمر الليبي بأمان إلى أماكن عملهم في جميع الأوقات.

للحصول على مزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:
بالسيد شاهين أمانة، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، طرابلس (وحدة دعم ليبيا في تونس )، هاتف:85 34 90 26 216+
والسيدة Aurélie Lachant، مقر اللجنة الدولية في جنيف، هاتف: 6405 244 79 41+

المصدر : اللجنة الدولية للصليب الأحمر

Comments
جاري تحميل التعليقات .... الرجاء الإنتظار قليلا .....